الأربعاء، فبراير 24

ثورة الأحزاب ضد قرار مجلس النواب بتشكيل هيئة برلمانية من 10 أعضاء..الحركة الوطنية: محاولة لإجبار الأحزاب على الدخول فى تحالفات.. المحافظين:المصوتون على المقترح "مغيبون".."مصر بلدى" يتحرك لتشكيل ائتلاف

مجلس النواب المصرى
كتب إسلام سعيد أثارت موافقة مجلس النواب على مقترح النائبة مارجريت عازر، بأن يكون تمثيل الأحزاب فى اللجنة العامة للمجلس للحزب الذى يضم عشرة أعضاء فقط فى البرلمان، غضب الأحزاب ذات التكتل الأقل من عشرة نواب، لأنه وفق هذا القرار فإنه لن يتم تمثيل عدة أحزاب، ومن بينها "المحافظين - الحركة الوطنية - مصر بلدى - الصرح - السلام - المصرى الديمقراطى - التجمع - مصر الحديثة" فى اللجنة العامة ولا يشكل هيئة برلمانية. الحركة الوطنية: الموافقة على تشكيل الهيئة البرلمانية بـ10 نواب محاولة لدفع الأحزاب الدخول فى تحالفات أكد اللواء رؤوف السيد، النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية، أن موافقة البرلمان لأن يكون تمثيل الأحزاب فى اللجنة العامة للمجلس، للحزب الذى يضم عشرة أعضاء فقط، هدفه دفع الأحزاب الحاصلة على كتلة برلمانية أقل من 10 للانضمام لتكتل بعينه، وهو ما ترفضه جملة وتفصيلاً، مشيرًا إلى أن الحركة الوطنية لن يسعى لتكوين أى ائتلاف أو تحالف مع الأحزاب الصغيرة. وقال النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية، إن حزبه يرفض أن يكون كمالة عدد فى أى ائتلاف أو تحالف – بحسب قوله – خاصة أن أداء نواب حزبه بصورة مستقلة سيكون أفضل من التواجد ضمن التحالفات، موضحاً: "هنجيب 120 نائب منين علشان نعمل تحالف ولو جمعنا كل الأحزاب أقل من 10 لن نتمكن من عمل ائتلاف ونستكمل مسيرتنا فى البرلمان بوضعنا الحالى". مصر بلدى: نجرى اتصالات مع الأحزاب ذات الكتل البرلمانية الصغيرة لعمل تحالف قال مجدى علام الأمين العام لحزب مصر بلدى، إن قرار تمثيل الأحزاب فى اللجنة العامة للمجلس، للحزب الذى يضم عشرة أعضاء فقط فى البرلمان لا يحترم الديمقراطية، ولابد من تنوع التيارات السياسية فى البرلمان ولو أى حزب حصل على كرسى واحد لابد أن يتم تمثيله، وحرمان حزب به نائب واحد معناه أن البرلمان يعترض على قانون الأحزاب، لأن كل برنامج حزب يتم إشهاره لابد أن يكون ذات لائحة مختلفة عن الأحزاب الأخرى. وأوضح الأمين العام لحزب مصر بلدى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هذا القرار قد يدفعنا فورًا إلى السعى فى تشكيل تحالف مع الأحزاب ذات الكتل أقل من 10 نواب، ونبدأ اتصالاتنا خلال أقرب وقت مع تلك الأحزاب. المحافظين: المصوتون على مقترح تشكيل الهيئة البرلمانية بـ10 نواب "مغيبون" قال المهندس محسن فوزى نائب رئيس حزب المحافظين، إن موافقة البرلمان على أن يكون الأحزاب الممثلة فى اللجنة العامة لمجلس النواب أكثر من 10 أعضاء يدل على أن من صوت على هذا المقترح "مغيبون" عن الواقع، لأنه مخالف لنص المادة رقم 5 من الدستور والتى تنص مقدمتها على أن "يقوم النظام السياسى على أساس التعددية السياسية والحزبية". وأضاف نائب رئيس حزب المحافظين، فى تصريحات خاصة، أن الموافقة على هذا المقترح محاولة لإقصاء الأحزاب وترسيخ دور المستقلين، ويدل على عدم وجود رؤية سياسية لمن صوتوا على هذا القرار، لافتا إلى أن هذا القرار لصالح فئة بعينها فى البرلمان ولا نقبل بذلك. حزب التجمع: تشكيل الهيئة البرلمانية بـ10 نواب يقضى على الأحزاب فى البرلمان قال مجدى شرابية الأمين العام لحزب التجمع، إن موافقة هذا القرار يعتبر ضربة للأحزاب السياسية ويضربهم فى مقتل وتصبح هيئة المجلس مكونة من ممثلين عن 7 أحزاب، مشيرًا إلى أنه لو تم النص على أن تكون الهيئة البرلمانية من 5 أعضاء كان ستضم اللجنة العامة حزبين جديدين فقط. وأوضح الأمين العام لحزب التجمع، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن القرار ينهى فكرة وجود أحزاب داخل البرلمان ويعلى من شأن المستقلين ويجعلهم أصحاب الدور الأكبر، موضحا: "يدفعهم للعمل كمستقلين تحت قبة البرلمان". يشار إلى أن البرلمان وافق على مقترح النائبة مارجريت عازر، بأن يكون تمثيل الأحزاب فى اللجنة العامة للمجلس، للحزب الذى يضم عشرة أعضاء فقط فى البرلمان، وبالتالى الحزب الذى يضم أقل من 10 نواب لا يمثل فى اللجنة العامة ولا يشكل هيئة برلمانية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق