الأحد، فبراير 14

نواب الصعيد يشيدون بقرار وقف برنامج خيرى رمضان.. مصطفى بكرى:إعادة تصحيح مسار الإعلام.. عقبى:سليم 100% وعبرة للجميع.. نائب عن أسيوط:تقدمنا ببلاغ ضد السبكى.. وآخر عن المنيا:أبسط شىء.. والوفد:خطوة متأخرة

كتب أحمد حمادة – إسلام سعيد - أحمد عرفة أشاد نواب الصعيد، بالقرار الذى اتخذته غرفة صناعة الإعلام بوقف برنامج الإعلامى خيرى رمضان لمدة 15 يومًا، موضحين أن هذه ستكون بداية لرد اعتبار نساء الصعيد من التجاوزات التى قالها تيمور السبكى ضدهن، مشيرين إلى أن هذا القرار أبسط شىء يمكن أن يقدم لأبناء الصعيد. ووصف جمال عقبى، عضو مجلس النواب عن قائمة فى حب مصر بالصعيد، قرار وقف برنامج الإعلامى خيرى رمضان بالقرار السليم 100%، لوقف أى محاولات لإثارة الفتنة بين أبناء الشعب المصرى. وأضاف عقبى، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن القرار الذى اتخذته غرفة صناعة الإعلام، سيكون عبرة لأى شخص يسعى للهجوم على أبناء الصعيد، موضحًا أن هذا القرار سيهدأ من غضب نساء الصعيد ضد سخرية تيمور السبكى منهن. وفى السياق ذاته، قال النائب مصطفى بكرى، إن الخطوة التى اتخذتها غرفة صناعة الإعلام هى البداية لرد الاعتبار وفرصة لإعادة تصحيح مسار الإعلام. وأضاف بكرى، أن المرأة الصعيدية والمصرية بصفة عامة يجب أن تحصل على حقوقها القانونية والأدبية، قائلاً "أنا اندهش رغم توقيع 210 نواب على مذكرة ضد هذا الشخص، إلا أن النيابة العامة لم تتحرك حتى الآن، ولم نسمع مسئولا واحدًا خرج ليهدأ المشاعر أو يطالب باتخاذ إجراءات فعلية". وأشار بكرى، إلى أن قضية تيمور السبكى قضية أمن قومى، وإذا لم يتم التقدم فورًا بقانون التشريعات الإعلامية والمجالس الإعلامية الثلاثة لإصدار القانون الخاص بها أمام البرلمان، فإنه وعددًا من النواب سيتقدمون بمشاريع قوانين لوضع حدٍ للفوضى الإعلامية، التى انتشرت وطالت أعراض الناس وكرامتهم. بدوره أكد عبد الكريم محمد، عضو مجلس النواب عن دائرة الفتح وأبنوب بأسيوط، أن القرار الذى اتخذته قناة سى بى سى بوقف برنامج الإعلامى خيرى رمضان لمدة 15 يومًا، بعد تصريحات تيمور السبكى ضد نساء الصعيد، قرار جيد، وسيكون عبرة لكل من يسخر من نساء مصر. وأضاف عبد الكريم، أن عددًا من نواب الصعيد تقدموا اليوم الأحد ببلاغ إلى النائب العام يطالبون فيه بالتحقيق مع تيمور السبكى فى السب والقذف الذى وجهه لنساء الصعيد، موضحًا أن أهالى الصعيد غاضبون للغاية من التصريحات التى صدرت ضد نساءهم، وأن بعض النواب يقومون بتهدئتهم. من جانبه قال سيد عبد الوهاب، عضو مجلس النواب عن دائرة المنيا، إن القرار هو أبسط شىء يمكن أن يقدم إلى أبناء الصعيد بعد التجاوز الذى صدر بحقهم فى تلك الحلقة. وأضاف عضو مجلس النواب عن دائرة المنيا، أن قرار غرفة صناعة الإعلام، سيكون عبرة لأى شخص يفكر فى توجيه تجاوزات لأبناء الصعيد، ويهدأ من غضبة نساء الصعيد، موضحًا أن هناك أهمية لوضع ميثاق شرف إعلامى يمنع توجيه تجاوزات. بدوره أكد النائب صلاح شوقى وكيل الكتلة البرلمانية لحزب الوفد، أن وقف البرنامج خطوة متأخرة جدًا، ولا تتناسب مع قوة الحدث، وهى محاولة لتهدئة الشارع خاصة الصعيد، مشيرًا إلى أن تلك الإجراءات هزلية وضعيفة لا ترتقى إلى ردة الفعل القوية التى سببتها تصريحات السبكى. وقال وكيل الكتلة البرلمانية لحزب الوفد، إنه كان من الأفضل عدم اتخاذ تلك الإجراءات لأنهم سكتوا دهرًا وتحدثوا كفرًا، فمنذ يوم تداول التصريحات مرت فترة طويلة ولم يتم اتخاذ أى إجراء، وهم لم يفهموا ما وقع من خطأ وجرم وتعدٍ على المصريين، وتلك الإجراءات لا تتناسب مع الخطأ الإعلامى، وهى محاولة للتهدئة ولكنها متأخرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق