الجمعة، فبراير 12

"المعدن النفيس" يقفز 14 جنيها خلال أسبوع.. شعبة الذهب: اضطراب أسواق الأسهم أدى إلى زيادة الطلب على الشراء.. وننصح المستهلك بالترقب قبل الشراء لحين استقرار الأسعار من جديد

شهدت أسعار الذهب على مدار الأسبوع الماضى قفزة كبيرة، حيث ارتفع 14 جنيها، ليواصل موجة الارتفاع الذى بدأها على مدار الأسبوعين الماضيين. ومن جانبه أوضح نادى نجيب، سكرتير شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، أن موجة الارتفاع نتيجة عدة تفسيرات أهمها هبوط سوق الأسواق، وتراجع فى أسعار النفط، مما دفع المستثمرين للزيادة الطلب على الشراء، باعتبار أن الذهب يعتبر الملاذ الآمن فى ظل عدم استقرار الأوضاع الاقتصادية الراهنة. وأشار سكرتير الشعبة، لـ"اليوم السابع"، اليوم، الجمعة، إلى أن الذهب بلغ أعلى مستوياته، وتمكن من تحقيق أفضل أداء أسبوعى فى ظل اضطراب أسواق الأسهم مما أدى إلى زيادة الطلب على شرائه، لافتا أن هناك حالة تخوف من تراجع مفاجىء يصب البورصات وسط حالة الارتفاع غير المتوقعة بالوقت الراهن. ومن جانبه أكد صلاح عبد الهادى، عضو شعبة الذهب، أنه على المستوى المحلى شهد الأسبوع قفزات يومية بلغت أقصاها فى تعاملات مساء أمس الخميس حيث ارتفع الذهب فى منتصف اليوم، بقيمة 20 جنيها، ثم تراجع فى نهاية اليوم، ومن المتوقع أن تستمر موجة الارتفاع خلال الفترة المقبلة، لذلك ينصح المستهلك بالترقب لحين استقرار الأسعار من جديد. وكان سعر الذهب، بلغ فى بداية تعاملات الأسبوع يوم الأثنين الماضى، نحو 1168 دولارا للأوقية، وعيار 21 سجل 276 جنيها، وعيار 18 وصل عند236.57 جنيه، وعيار 24 وصل عند 315.42 جنيه، وفى يوم الثلاثاء قفزت 4 جنيهات ووصل عيار 21 إلى 280 جنيه، وعيار 18 قفز عند 240 جنيها، وعيار 24 بلغ 320 جنيها. وفى يوم الأربعاء تراجع بشكل طفيف بقيمة جنيهين، فى سعر الجرام الواحد، وبلغ السعر العالمى 1180 دولار للأوقية، ومع بداية تعاملات يوم الخميس قفز من جديد بقيمة 7 جنيهات، ووصل عيار 21 عند 285 جنيه، وعيار 18 ارتفع عند 244.28 جنيه، وعيار 24 بلغ 315.81 جنيه. وفى بداية تعاملات اليوم، ارتفعت الأسعار من جديد عالميا ومحليا، وبلغ السعر العالمى إلى 1260 دولارا للأوقية، وقفز المحلى 5 جنيهات، واستقر عيار 21 عند 290 جنيها، وعيار 18 بلغ 248.57 جنيه، وعيار 24 وصل عند 331.42 جنيه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق