الأحد، فبراير 14

غرفة صناعة الإعلام تعلن إيقاف برنامج "ممكن" 15 يوما.. وتشكل لجنة للتحقيق بشأن "إهانة نساء الصعيد".. وتقرر مقاطعة "السبكى" ومنع ظهوره إعلاميا.. وتناشد الحكومة والنواب سرعة إصدار قانون تنظيم المهنة

كتب محسن البديوى أعلنت غرفة صناعة الإعلام، تشكيل لجنة فنية وقانونية وإخطار قنوات سى بى سى بذلك، وطلبها إيقاف برنامج "ممكن" لحين انتهاء التحقيق وذلك خلال مدة 15 يوما من تاريخه. وجاء نص البيان كالتالى.. وأوضحت غرفة صناعة الإعلام المرئى والمسموع، فى بيانها، أنها عقدت اجتماعاً طارئاً اليوم، بشأن التصريحات المرفوضة كلتا وتفصيلياً وضمنا والتى تضمنت إساءة بالغة لنساء مصر عامة ولنساء الصعيد المصرى على وجه الخصوص، وهى التصريحات التى جاءت لسان أحد ضيوف برنامج ممكن على قنوات "سى بى سى" منذ شهرين. وأكد مجلس إدارة الغرفة رفضه القاطع واستيائه لما جاء على لسان المدعو تيمور السبكى فى حق نساء مصر وصعيدها الشريفات، وقد تلقت الغرفة اثناء اجتماعها اليوم البيان الذى اصدرته ادارة قنوات سى بى سى والذى يتضمن اعتذارا واضحاً لكل ابناء الصعيد رجالا ونساء ولكل نساء مصر، على حد نص البيان. وقررت الغرفة، أولاً: تعميم بيان اعتذار قنوات سى بى سى ونشره على جميع القنوات الفضائية أعضاء الغرفة. وثانيا: إحالة الواقعة التى اثارت ردود فعل شعبية غاضبة مستحقة الى التحقيق من قبل إدارة الغرفة من لجنة فنية وقانونية وإخطار قنوات سى بى سى بذلك، وطلبها إيقاف البرنامج لحين انتهاء التحقيق وذلك خلال مدة 15 يوم من تاريخه. كما قررت، ثالثاً: مقاطعة المدعو تيمور السبكى ومنع ظهوره او التعامل معه على جميع القنوات أعضاء الغرفة. ورابعاً: تضامن غرفة صناعة الإعلام المرأى والمسموع مع أى إجراءات او تحركات قانونية تجاه الشخص المذكور. وخامساً: مناشدة الحكومة ومجلس النواب الموقر بسرعة إصدار قانون تنظيم الإعلام كمظلة قانونية تعطى الحقوق وتحدد الوجبات والمسئوليات التى على أساسها يتم مباشرة الإعلام فى القنوات الخاصة والعامة. وسادساً: نشر قرارات الغرفة فى جميع القنوات الاعضاء وجميع وسائل الصحف المقروء والإليكترونية. وكشف البيان أن غرفة صناعة الإعلام اتخذت هذه القرارات بإجماع كامل أعضاء الغرفة لأنها تؤكد أن أى مساس بكرامة أو شرف المواطن المصرى والمرأة المصرية على وجه الخصوص هو أمر مجرم ومرفوض ومنبوذ ولا يمكن قبوله بأى شكل من الأشكال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق