الجمعة، فبراير 12

هل تُحول متلازمة جيلان باريه "زيكا" لفيروس قاتل.. 3 وفيات فى كولومبيا وارتفاع عدد المصابيين بفنزويلا والبرازيل وهندوراس يثير الرعب فى العالم.. والصحة العالمية توصى بإجراء تحقيقات حول علاقتها بالفيروس

كتبت - فاطمة شوقى أثار وفاة 3 أشخاص كولومبيين بمرض نادر "متلازمة جيلان باريه" جدلا واسعا فى العالم ، فالمتلازمة قادرة على أن تحول "زيكا" من مجرد فيروس ليس خطيرا لا يسبب الوفاة ويؤدى فقط إلى تشوه الأجنة، إلى فيروس قاتل يصيب العضلات التنفسية ويسبب الموت. وتوجه خبراء من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية للبحث بزيادة عدد الحالات من مرض عصبى نادر يعرف باسم متلازمة جيلان باريه، فى ظل تزايد انتشار العدوى بزيكا فى أمريكا اللاتينية والوسطى. مخاوف من تحول زيكا لمرض قاتل وأوصت منظمة الصحة العالمية، بإجراء تحقيقات حول العلاقة بين متلازمة جيلان باريه وفيروس زيكا، وذلك بعد ارتفاع عدد المصابين بهذه المتلازمة فى البلدان المتضررة من فيروس زيكا، خاصة بعد ارتفاع عدد المصابين بها فى بوليفيا وكولومبيا وفنزويلا وأيضا البرازيل، ووصلت حالات الإصابة بالمتلازمة إلى 1500 شخصا حتى الآن فى كولومبيا، و45 حالة فى هندوراس و130 فى البرازيل، وهى نتيجة للإصابة بفيروس زيكا، مما يهدد قارة أمريكا اللاتينية بخطر الوفاة بالمتلازمة. متلازمة جيلان باريه ومتلازمة جيلان باريه هو اعتلال الأعصاب العديد المزيل للنخاعين الالتهابى الحاد، هو اعتلال عصبى يبدأ على مستوى الجذور العصبية أولا ثم يليه إصابة الأعصاب المحيطية، ويبدأ أولا بإصابة الطرفين السفليين، ثم يترقى خلال أيام إلى أسابيع، وقد ينتج عنه شلل كامل الجسم بما فى ذلك العضلات التنفسية وعضلات الوجه والفم والبلعوم، لكنه يستثنى عضلات العين الخارجية والمصرات ، وهو بالتالى يصيب الأعصاب والعضلات، وخطورته تكمن فى إصابة العضلات المسئولة عن التنفس مثل الحجاب الحاجز، وتسبب الوفاة على الفور مثلما حدث مع 3 أشخاص فى كولومبيا، وإصابة 3 فى البرازيل بسبب مشاكل فى التنفس، ويجرى التحقيق حول إصابتهم بالمتلازمة. زيادة الاصابات بالبرازيل وعلى الرغم من أن معدل الوفيات الناجمة عن هذا المرض منخفضة للغاية نحو 5%، إلا أن هذا المعدل أخذ فى الارتفاع بعد فترة منذ ظهور فيروس زيكا. وقال أستاذ باحث فى علم الأعصاب أوسفالدو ناسيمنتو إن "الناس قلقة للغاية حول مرض صغر الرأس فى العالم ، خاصة أن فى البرازيل هناك 3900 حالة ، نحن بحاجة إلى التحقيق من قبل السلطات ودراسة الحالات الموجودة، فليس لدينا أى أدوية لهذا ما يجعل الأزمة خطيرة تواجه النظام الصحى فى ولاية ريو دى جانيرو، خاصة بعد انتشار الإصابة بمتلازمة جيلان باريه، التى انتشرت منذ 2013 وتنامت مع تفشى زيكا. ويوجد حتى الآن 6 حالات إصابة بالمتلازمة العصبية فى البرازيل، ويشتبه فى إصابة 130 مصاب آخرين ، ووفقا للمعهد الوطنى للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية فإن معظم المرضى يستعيدون الحراك بعد عام من الإصابة بالمرض، لكن يوجد نحو 30% يستمر معهم المرض 3 سنوات أو أكثر. وفى هندوراس ارتفع عدد المصابين بمتلازمة جيلان باريه إلى 35 حالة، وقال نائب وزير الصحة فى هندوراس فرانسيس كونريراس إن حالات الإصابة بمتلازمة جيلان باريه آخذة فى الارتفاع من البالغين والأطفال، مؤكدة أن متلازمة جيلان باريه خطر للغاية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق