الجمعة، فبراير 12

وزير الأوقاف يخطب اليوم عن "أخلاقنا" فى الدقهلية احتفالا بعيدها القومى.. افتتاح 5 مساجد و7 مكاتب تحفيظ عصرية وتكريم 10 موظفين متميزين.. والوزارة تدعم المواطنة بمطبوعات لطلاب "التربية والتعليم

كتب إسماعيل رفعت يؤدى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، خطبة الجمعة اليوم، خطيبا بمسجد النصر، أكبر مساجد مدينة المنصورة، وبصحبته الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، الذى يلقى كلمة عقب الصلاة، وذلك بمناسبة العيد القومى للمحافظة، حيث يهنئ المفتى الدقهلاوية بعيدهم القومى، ويطالبهم بالعمل، ودعم الإسلام بتطبيق منظومة القيم المرتبطة به. و يكرم وزير الأوقاف، 10 من الإداريين المتميزين بمديرية أوقاف الدقهلية، ويهدى الوزير المكرمين شهادة تقدير مع صرف مكافأة تميز قدرها 500 جنيه لكل منهم، تشجيعًا لهم على مزيد من التميز والإتقان، والتفانى فى خدمة الوطن، ويفتتح عددا من المساجد فى جولة بالمحافظة. ويخطب الوزير، تحت عنوان: "واجبنا نحو القرآن الكريم"، حيث يطالب المسلمين بالتمسك بما أسماه بأوجب الواجبات بالعودة إلى أخلاق النبوة، مشيراً إلى أزمة العالم الآن أزمة أخلاقية، والآثار النبوية الداعية إلى مكارم الأخلاق مع كل الناس مثل القرآن، وإذا كان خطأ المسلمين في هذا الزمان بعدهم عن أخلاق القرآن فإن من أوجب الواجبات عليهم العودة إلى أخلاقه، متمثلين النموذج العملي الأكمل في امتثال الأخلاق القرآنية وهو من تنزل عليه القرآن "صلى الله عليه وسلم". ويؤكد الوزير، أنه إذا داوَم المُسلمون على تلاوتِه، وتدبَّر معانِيه، وعمِلوا به، وتعلَّموه وعلَّموه أبناءَهم ، كان للمسلم أعظم النفع، فبه صلاح المجتمع، حيث تنتشُر الرحمة والعدل، وتنصلِح القلوب، وتكثر الخيرات، وتندفعُ الشُّرور والمُهلِكات. وفى سبيل دعم المواطنة، ونبذ دعوات الفرقة، من خلال نشر الفكر الوسطى ونبذ المذهبية وطالئفية، تلقى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، خطابًا من الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالى، بشأن تزويد وزارة التعليم العالي بنصف مليون نسخة من كتاب "مفاهيم يجب أن تصحح" الذي ينشره المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف، لما يحتويه الكتاب من مفاهيم وقضايا تصحح صورة الإسلام وتُشكل وعيًا ثقافيًا ومجتمعيًا لدى الشباب والطلاب وجميع أبناء المجتمع، مما ينعكس إيجابيًا على مستقبل الوطن. وقال بيان لوزارة التربية والتعليم، إن هذا التعاون بين الأوقاف والتعليم العالى يأتى فى إطار الحرص على تفعيل دور الشباب والطلاب وتدعيم مشاركتهم فى القضايا التى تمس المجتمع. جدير بالذكر، أن الكتاب يفند بالحجج العلمية كثيرًا من أوجه الانحراف الفكرى التى يتخذ منها المتطرفون وسيلة لتبرير جرائمهم والتأثير على عقول الشباب، حيث تناول الكتاب قضايا دعم المواطنة، وسلبيات التكفير، والحديث عن نظام الحكم والمتاجرة بقضية الخلافة، والحاكمية، والجهاد، والمواطنة، والإرهاب، والجزية، ودار الحرب. ويترأس الوزير، قافلة دعوية، تخطب بمساجد الدقهلية، وتفتتح 5 مساجد (عائشة الريس ـ المطرية، ومسجد السلام السواحل ـ المطرية، و مسجد النصر ـ كفر النصر ـ ميت غمر، ومسجد الهدى ـ جمصة ـ بلقاس، ومسجد الشيخ بهرام ـ كفر دميرة ـ طلخا). كما يتم افتتاح 7 مكاتب تحفيظ عصرية يقوم على التحفيظ بها كل من: "الشيخ السعيد السعيد محمد كيوان، و الشيخ أحمد محمد محمد عبد الوهاب، والشيخ حمدي مؤمن محمد أحمد سحلول، و الشيخ محمد غزي المتولي الشحات، و الشيخ توكل عبد العظيم عبد الرحيم مرجان، و الشيخ محمود الرفاعي الرفاعي أباظة، و الشيخ هاني محمد محمود محمد عبد الحافظ"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق