الاثنين، فبراير 15

فى اليوم العالمى لسرطان الأطفال.. مسئولة فى "57357" لـ"اليوم السابع": نسبة الشفاء بالمستشفى 74% ولا توجد إحصائيات بمصر.. ومديرة "بيت بدون سرطان" تكشف عن 5 أسباب عالمية للمرض.. وتؤكد: التوعية هى الحل


كتبت أمنية فايد وحش السرطان يهاجم الجميع صغيرًا وكبيرًا وهذا جعل العالم يتفق على يوم 15 فبراير من كل عام "اليوم العالمى لسرطان الأطفال" للتوعية بخطورته، ومشاركة الأطفال المصابين به ليشعروا بأنهم ليسوا بمفردهم وأن الجميع يحارب معهم هذا المرض الشرس. وخلال احتفال مستشفى 57357 باليوم العالمى لسرطان الأطفال الاثنين 15 فبراير، قالت الدكتورة علا محمد مسئولة وحدة الاستراتيجيات بالبحث العلمى فى مستشفى 57357 ومديرة حملة "بيت بدون سرطان"، لـ"اليوم السابع" إن مصر تخلو من الإحصائيات ما يجعلنا لا نستطيع تحديد عدد المصابين بالسرطان، لكن أمريكا تعرف مثلاً أن 1 من بين كل 300 طفل يصاب بالمرض، و1 من بين كل 5 أطفال مصابين بالسرطان يموت لأن نسبة الشفاء من كل أنواع السرطان لا تتجاوز 80% عالميًا. وأوضحت الدكتورة علا محمد: "أن مستشفى 57357 قائمة على أسس ونظم استطعنا عمل إحصاء عن نسبة الشفاء بالمستشفى فقط، وتبين أنها 74%، ونستهدف الارتفاع بهذه النسبة داخل المستشفى إلى 80% فى يوليو 2016، وذلك بالبحث العلمى الذى نجريه". وتباعت: "فى اليوم العالمى لسرطان الأطفال، نقدم للأطفال قصة "سوبر مان" التى تدور أحداثها حول شخصية "سوبر مان" الذى يدخل جسد الأطفال ويحررهم من السرطان، ولكن ليس بمفرده فـ"سوبر مان" يحتاج قوة إرادة الطفل والتى تتحقق بتناول الأدوية فى وقتها وتناول الطعام الصحى وعدم "الزعل" عند تساقط الشعر، وفى نهاية القصة توجد ورقة بها 5 دوائر يلون الطفل واحدة مع كل جرعة علاج كيماوى وعند اكتمال تلوين الدوائر الخمس يستبدل الطفل القصة بهدية من مكتب العلاقات العامة، وعن طريق القصة نحفز الأطفال على العلاج الأساسى لمكافحة العدوى أثناء رحلة مواجهتهم للمرض". أسباب وطرق الوقاية من سرطان الأطفال وأشارت مديرة حملة "بيت بدون سرطان" إلى أن التعرف على أسباب وطرق الوقاية من الإصابة بسرطان الأطفال لكي نستطيع منع المرض من مهاجمة أجسام عدد كبير من الأطفال. وأكدت الدكتورة علا محمد: رغم أن لكل مجتمع طبيعة ورغم حاجتنا فى مصر لدراسة أسباب الإصابة وانتشار مرض السرطان إلا أن هناك 5 أسباب مشتركه بين جميع دول العالم للإصابة بالسرطان وهى: 1. التدخين بأنواعه "المدخن، التدخين السلبى، آثار التدخين فى المكان أو ما يطلق عليه اسم العيادة الثالثة للتدخين: 2. الجانك فود والأكلات غير الصحية. 3. 18% من نسبة الإصابة ترجع للعدوى، بسبب عدم النظافة الجيدة. 4. الاعتماد على المعتقد الشعبى القائل "معدتنا تهضم الزلط" والذى يشجع الجميع على تناول الأطعمة دون التأكد من نظافتها ما يؤدى لاستهلاك قدرة الجهاز المناعى على مقاومة البكتيريا التى تدخل الجسم وبالتالى الإصابة بالسرطان. 5.. التلوث نتيجة المبيدات الزراعية أو المقاومة للحشرات، ولذا يجب أبعاد أطفالنا عن روائحها ويكون الحصاد أو جنى الثمار بعد 3 أيام من رش الأرض الزراعية بالمبيدات مع غسل الخضراوات والفاكهة جيدًا بالفرشاة، وعند استخدام المبيدات الخاصة بالحشرات يجب تهوية المكان وإبعاد الأطفال. وتضيف الدكتورة علا: منذ 2009 قمنا بحملات توعية للأسرة والمجتمع لمحاربة أسباب انتشاره ونفذنا أكثر من 35 إعلانًا تليفزيونيًا، فبالبحث العلمى ندرس كيف نصل المعلومة للجميع بطريقة مناسبة ولذا كان اختيارنا للشخصيات الكارتونية بالإعلان هو الأمثل حيث استطعنا من خلالها الوصول لكل منزل ونحتاج إلى زيادة الوعى لتقليل المرض. ومن أكثر أنواع سرطان الأطفال فى مصر انتشارًا كما تقول مسئولة وحدة الاستراتيجيات بالبحث العلمى فى مستشفى 57357 ومديرة حملة "بيت بدون سرطان" هى سرطان الدم والمخ ويليهما والأورام الليمفاوية، وتستقبل مستشفى الاطفال 57357 المرضى من عمر يوم وحتى 18 سنة. وتشير الدكتورة علا إلى أن اختيار اللون الذهبى لسرطان الأطفال جاء لأن الذهب يحتاج أن يمر على النار حتى يظهر فى شكله الرائع، والأطفال خلال رحلة علاجهم يمرون على النار ليخرجوا مثل الذهب لمجتمعهم يبنون المستقبل ويعمرون الأرض، وهذا المستشفى لا يحتاج تبرعات فقط ولكن يحتاج وقوف الجميع بجانب الأطفال بالحنية والكلمة الطيبة التى تزيد عزيمتهم فى محاربة هذا الوحش المميت، وتابعت: ممكن تشترى قصة سوبر مان وتحكيها لأحد الأطفال فى المستشفى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق