الأربعاء، فبراير 24

رجال الأعمال يدعمون تنشيط الاقتصاد فى البرلمان بـ6 لجان اقتصادية.. الخطة والموازنة لمراقبة تشريعات الضرائب.. استحداث لجنة للمشروعات الصغيرة لحل مشكلة البطالة.. وفصل السياحة عن الإعلام لتنشيط القطاع

رجل الأعمال معتز السعيد عضو مجلس النواب
كتب هانى الحوتى فى عودة لدور رجال الأعمال بالبرلمان، بدأ رجال الأعمال أعضاء مجلس النواب دعم تنشيط الاقتصاد خلال معركة اللائحة الداخلية للمجلس، وذلك من خلال دعم استمرار اللجان الأساسية وهى لجان الخطة والموازنة والشئون الاقتصادية والصناعة، بالإضافة إلى دعم استحداث لجنتين للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وأخرى للنزاهة والشفافية، وفصل لجنة السياحة عن الإعلام. ويناقش أعضاء مجلس النواب حاليا، مشروع اللائحة الداخلية الجديدة للمجلس، والتى تضمنت تعديل واستحداث عدد كبير من المواد وإلغاء أخرى، ومن تلك المواد تأتى المادة 44 فى الفرع الثانى بشأن اختصاص اللجان النوعية، حيث تم استحداث 9 لجان نوعية جديدة إضافة إلى 19 لجنة قديمة ليصبح إجمالى اللجان النوعية بالمجلس 28 لجنة، وذلك بعد استحداث لجان وضم لجان إلى أخرى. وقال رجل الأعمال معتز السعيد، عضو مجلس النواب ورئيس غرفة التجارة المصرية الصينية، إن دعم رجال الأعمال لاستحداث لجنة جديدة للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، يأتى فى إطار دعم توجهات الرئيس والحكومة لتنامى تلك الفئة من المشروعات، والتى تساهم بشكل كبير فى زيادة معدلات التشغيل وخفض البطالة. وأضاف "السعيد"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن الصين رائدة فى هذا المجال، وسنسعى للاستفادة من خبراتها فى التدريب والتشغيل، ولكن عقب وضع اللجنة تشريعات تساهم فى تنشيط القطاع. وأشار رئيس غرفة التجارة المصرية الصينية، إلى أن استحداث لجنة للنزاهة والشفافية يهدف إلى مكافحة الفساد، والتعاون مع الجهات الرقابية للقضاء على الفساد، مضيفا أن البيروقراطية تعد أهم معوقات الاستثمار فى مصر. وتختص لجنة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، فى تمويل وتشجيع القطاع، وتأهيل القطاع غير الرسمى ودمجه فى الاقتصاد الرسمى، فضلا عن مناقشة المسائل الداخلة فى اختصاص الوزارات والأجهزة المختصة بالمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر. وأطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى، مبادرة لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة من خلال إتاحة 200 مليار جنيه تمويل لتلك المشروعات بفائدة بنسبة 5 % متناقصة. ومن جانبه أكد رجل الأعمال محمد المسعود، عضو مجلس النواب، أن دعم فصل لجنة السياحة عن الإعلام، واستحداثها كلجنة مستقلة، جاء من أجل تنشيط القطاع، الذى يمثل أهم مصادر الدخل القومى، ويعمل به عدد كبير من المواطنين، خاصة فى ظل الأزمة التى يعانى منها القطاع حاليا عقب أزمة سقوط الطائرة الروسية. وأبدى "المسعود"، اندهاشه من ضم الآثار والإعلام بلجنة السياحة خلال تشكيلها القديم، مؤكدا أن قطاع السياحة من أهم القطاعات التى تحتاج أولوية خلال الفترة المقبلة. فيما أكد رجل الأعمال محمد السويدى، عضو مجلس النواب، على أهمية فصل واستحداث لجان جديدة، لمناقشة التشريعات التى يحتاجها الاقتصاد خلال الفترة المقبلة، خاصة فى ظل الدور المنتظر من البرلمان فى تقديم تشريعات جديدة عقب مراجعة التشريعات السابقة. ورفض "السويدى"، التعليق على اللجان الجديدة باللائحة الداخلية للبرلمان، مؤكدا التزامه بقرار ائتلاف دعم مصر حول اللائحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق