الجمعة، فبراير 12

مش كل نجوم كرة القدم "رونالدو".. 7 مواقف فى عالم الساحرة المستديرة أغضبت اليهود.. أبو تريكة يتحدى العالم بالتعاطف مع غزة.. محمد صلاح ينتقم فى الأراضى المحتلة.. وبالوتيللى يطالب بوقف الحرب ضد الأطفال

كتب محمود عصام أثار إعلان النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، لإحدى شركات الاتصالات الإسرائيلية العديد من الانتقادات تجاه الدون، خاصة من الجماهير العربية، بسبب القضية الفلسطينية، لكن قبل رونالدو ظهر العديد من المواقف الكروية التى أغضبت اليهود، ودعمت القضية الفلسطينية. محمد صلاح يرفض مصافحة اللاعبين الصهاينة: محمد صلاح خطف الأضواء بمواقفه المشرفة خلال لقاء العودة بين فريقه السابق بازل السويسرى مع نادى مكابى الصهيونى، حيث تعمد اللاعب تجاهل مصافحة لاعبى الفريق الإسرائيلى قبل بداية المباراة، وتسبب فى غضب الجماهير اليهودية فى الملعب. كما أن "صلاح" سجد بعد إحرازه هدفا، وأصدر إشارات مستفزة للجماهير أثناء خروجه من الملعب، مما جعل المشجعين يردون عليه بوابل من السباب. أبو تريكة يتعاطف مع غزة: خلال فعاليات بطولة كأس الأمم الإفريقية 2008، رفع اللاعب المصرى محمد أبو تريكة قميصه، عقب إحراز هدف لصالح المنتخب المصرى، حيث ارتدى اللاعب قميصا باللون الأبيض كتب عليه "تعاطفًا مع غزة" باللغتين العربية والإنجليزية فى إشارة واضحة منه للتعاطف مع الشعب الفلسطينى أثناء فترة الحصار التى تسببت بأزمة كبيرة وقلة المواد الغذائية. هذا الأمر تسبب فى حصول "أبو تريكة" على بطاقة صفراء ودفع غرامة مالية حددها الاتحاد الإفريقى لكرة القدم، وأثارت غضب اليهود. أسطورة مانشستر يونايتد يدعم فلسطين: أعلن أسطورة فريق مانشستر يونايتد الإنجليزى إيريك كانتونا عن دعمه للقضية الفلسطينية، وتحديدًا موقف اللاعب الفلسطينى "محمود سرسك" المعتقل السابق فى سجون الكيان الصهيونى. وطالب "كانتونا" تدخل الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، لمطالبة الكيان الصهيونى بالإفراج عن اللاعب الذى دخل فى فترة إضراب استمرت لـ91 يومًا، وهو الأمر الذى تسبب فى غضب اليهود فى فلسطين وأوروبا بسبب موقف اللاعب الذى وصفوه بالمعادى للسامية. فريق "فلسطين" التشيلى: يلعب فريق "بالستينو" فى دورى الدرجة الأولى التشيلى وسبق له الفوز ببطولة الدورى مرتين، النادى من تأسيس مجموعة من المهاجرين العرب عام 1920، حيث يوجد أكثر من 400 ألف فلسطينى يعيشون فى تشيلى، وتعنى كلمة “بالستينو” بالإسبانية “فلسطين”. ويشارك النادى فى منافسات الدورى التشيلى بقميص يضم ألوان العلم الفلسطينى، والخريطة الكاملة لدولة فلسطين مما أثار غضب اليهود المقيمين فى الدولة، وجعلهم يطالبون بتوقيع عقوبة على الفريق لعدم التزامه بإبعاد السياسة عن كرة القدم. كانوتيه يساند غزة: أثار موقف اللاعب المالى المسلم "كانوتيه" لاعب فريق إشبيلية الإسبانى السابق غضب اليهود حول العالم، بعد أن أعلن دعمه لغزة ورفض ما يحدث فى حق الشعب الفلسطينى من مجازر يروح ضحيتها الأبرياء بدافع محاربة الإرهاب. موقف "كانوتيه" تطور بمرور الوقت وشمل العديد من الجماهير الإسبانية، وتحديدًا جماهير نادى أوساسونا الذين قاموا برفع أعلام فلسطين فى إحدى مباريات فريقهم فى الدورى الإسبانى، تضامنًا مع الشعب الفلسطينى. "فلسطين حرة" فى إيطاليا: رفعت الجماهير الإيطالية الأعلام الفلسطينية بطول المدرجات دعمًا للقضية الفلسطينية ولإثارة غضب الفريق الصهيونى الذى ينافس فى فعاليات دورى أبطال أوروبا، خلال مباراة فريق “ليفورنو” الإيطالى مع “مكابى” المنتمى للكيان الصهيونى. بالوتيللى يطالب بوقف الحرب: ماريو بالوتيللى، مهاجم ميلان والمنتخب الإيطالى، وجه رسالة استنكر فيها ما يحدث فى قطاع غزة، خاصة بعد حادثة قتل الجيش الإسرائيلى لأربعة فلسطينيين أثناء لعبهم كرة القدم فى شاطئ غزة. وكتب مهاجم الروسونيرى على "تويتر": "أطفال يلعبون فى الشاطئ لا يشكلون أى خطر، أوقفوا الحرب"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق