السبت، فبراير 13

ننشر أقوال السائق الذى عثر على جثة الشاب الإيطالى..السيارة تعطلت بالطريق الصحراوى والركاب أخبرونى بالعثور على الجثة بجوار سور حازم حسن..الضحية كان بدون ملابس داخلية..وأخبرت صاحب السيارة بما تم فحرر بل

كتب أحمد الجعفرى حصل "اليوم السابع" على نص أقوال "م.ج" السائق الذى عثر على جثة الشاب الإيطالى "جوليو ريجينى" بطريق إسكندرية الصحراوى بجوار نفق حازم حسن الأربعاء الماضى، والتى أدلى بها أمام نيابة حوادث جنوب الجيزة برئاسة المستشار أحمد ناجى رئيس النيابة، والذى قال فى التحقيقات إنه حمل سيارته الميكروباص الأجرة من ميدان الرماية متوجهاً الى وادى النطرون وفى العادة فإنه يسلك ذلك الطريق، الممتد من الرماية ماراً على نفق حازم حسن وأسفل المحور المركزى وحتى طريق إسكندرية الصحراوى. وأضاف "السائق" أمام المستشار حسام نصار مدير النيابة، أنه أثناء ذلك تعطلت السيارة فجأة بجوار نفق حازم حسن فاضطر إلى النزول من السيارة لأستبيان الأمر وتبين أن الكاوتش به مشاكل ويحتاج تغير فطلب من الركاب النزول لحين أصلاح العطل، وأثناء ذلك توجه عدد من الركاب لقضاء حاجته، ثم عادوا فجأة للسيارة مهرولين وأخبروا السائق أنهم عثروا على جثة بجوار رجل متوفى خلف السور، فتوجه معهم لمكان الجثة ووجدها جثة رجل فلم يقترب منها إلا أنه لاحظ عدم وجود ملابس داخلية فاستقل سيارته وانطلق دون أن يغير كاوتش السيارة. وأضاف" السائق"، أنه لم ينتظر عقب رؤيته للجثة فاستقل السيارة وانطلق مسرعاً واتصل على الفور بصاحب السيارة حينما وصل طريق إسكندرية الصحراوى وأخبره بعثوره على جثة وحدد مكانها بجوار نفق حازم حسن بالطريق الصحراوى، وقام بدوره صاحب السيارة بأخبار رجال الشرطة. وأكد السائق فى التحقيقات أنه لم يعرف أى من الركاب الذين أخبروه بالعثور على الجثة ولم يستدل على هويتهم نظراً لكونهم ركاب. وكان وزير الداخلية اللواء مجدى عبد الغفار قد اشار فى تصريحات إعلامية إلى أن المجهول الذى عثر على جثة الشاب الإيطالى هو سائق سيارة أجرة كان يسير فى الطريق الصحراوى بالقرب من منطقة حازم حسن بنطاق محافظة الجيزة، وتعطلت سيارته فجأة فنزل منها لاستيضاح الأمر وإصلاحها لإكمال طريقه ففوجئ بالعثور على الجثة ملقاة على جانب الطريق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق