السبت، فبراير 20

تزايد إقبال الرجال على الختان فى أمريكا بعد اكتشاف فوائده.. طبيب أمريكى: الختان يعزز خصوبة الرجال ويقاوم سرطان العضو الذكرى والأمراض الجنسية.. وأكاديمية الأطفال الأمريكية: فوائده أكبر من أضراره

كتب إسلام إبراهيم مفاجأة كبيرة فجرها مؤخرًا الطبيب والخبير الأمريكى بول توريك، المتخصص فى الصحة الجنسية، حيث أكد أن ختان الرجال له فوائد صحية كثيرة لم تخطر على بال أحد، وأكدت ذلك أيضًا الكثير من الأبحاث الطبية، وهو ما يفسر ارتفاع معدلات إقبال الرجال على الختان فى أمريكا، بعد اكتشاف المزيد من فوائده المثيرة، وذلك حسبما نشر فى صحيفة "ديلى ميل" البريطانية تحسين خصوبة الرجال وتعزيز فرص الإنجاب وكشف الخبير الأمريكى عن أن ختان الرجال يساهم فى تعزيز خصوبتهم وتعزيز فرص الإنجاب، بينما ترتفع فرص إصابة الأشخاص الذين لم يخضعوا لعملية الختان بالتهاب حشفة أو رأس العضو الذكرى، وهى غالبًا ما تنتشر بين مرضى السكر، ولكن بعد أن يخضع الشخص للختان يشفى المرض تمامًا. وكما يرتفع فرص إصابة الرجال غير المختونين بمرض تضيق القلفة حيث لا تتحرك جلدة الحشفة ويصعب انكماشها للخلف، لافتًا أن هذه الأمراض قد تؤدى لحدوث مشاكل فى ممارسة العلاقة الزوجية وكما أنها تضر بخصوبة الرجال. وأضاف الدكتور بول أن الختان يساهم فى اختفاء هذه المشاكل نهائيا، ويعزز خصوبة الرجال وتصبح فرصهم الإنجابية أفضل. فوائد الختان فى مكافحة سرطان العضو الذكرى ذكر الدكتور بول توريك أن سرطان العضو الذكرى مرض نادر للغاية، ولكنه يعتبر أكثر ندرة بين الرجال الذين خضعوا للختان. وأوضح أن سرطان القضيب ينتشر بشكل ملحوظ بين الأشخاص غير المختونين، ويعتقد العلماء أن ذلك بسبب أنهم أكثر عرضة للإصابة بفيروس الورم الحليمى البشرى "HPV". وأضاف أن الختان يقلل فرص العدوى بفيروس الورم الحليمى البشري، وبالتالى يقلل فرص إصابة بالعضو الذكرى بالأورام. الختان وتقليل فرص الإصابة بالأمراض الجنسية ولم تتوقف فوائد ختان الرجال عند هذا الحد، بل أكد توريك أنه يساهم أيضًا فى الحد من فرص العدوى بالأمراض الفيروسية التى تنتقل بالعلاقة الجنسية مثل مرض الإيدز والهربس والورم الحليمى البشرى. وأكد التقرير أن هذه النتائج لا مجال للشك فى دقتها، خاصة أن الحكومة الأمريكية قامت بتمويل التجارب المتعلقة بختان الرجال فى 3 مراكز بحثية مختلفة. ويكثف الباحثون حاليًا جهودهم للتوصل إلى الآلية التى يمنع بها الختان انتقال هذه الأمراض، بينما هناك اعتقاد قوى بأن جلد العضو الذكرى يختزن داخله الإفرازات والسوائل التى تحتوى على الفيروسات وتنتقل بالممارسة الجنسية. بينما يساهم الختان فى منع اختزان السوائل الناقلة للفيروس وكما يقلل الوقت الذى يتعرض فيه العضو الذكر لهذه المواد، وهو ما يفسر انخفاض معدلات الإصابة بالإيدز بنسبة 60% بين الرجال المختونين، حسبما تؤكد الدراسات. وفى الوقت نفسه كشف التقرير عن أن الختان لم يثبت حتى الآن أنه يساهم فى الحد من خطر الإصابة ببعض الأمراض الجنسية الفيروسية مثل: السيلان والكلاميديا، كما أشار الدكتور بول توريك، أن الختان ليس له تأثير سواء بالسلب أو الإيجاب على عملية المتعة خلال العملية الجنسية. رأى الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ومن جانبها ترى الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال " AAP" أن فوائد ختان الذكور أكبر من أضرارها، ولكن فى الوقت نفسه لا توصى بالختان لجميع الأطفال، وترى أن هذا القرار يجب أن يترك للأبوين، مع ضرورة أن يخضع الطفل للتخدير أثناء الخضوع للختان. وكشف تقرير نشر بمركز "مايو كلينيك" الأمريكى عن مجموعة من الفوائد الصحية لختان الذكور، وتشمل: - تحسين الصحة العامة والنظافة للشخصية للعضو الذكرى - يقلل فرص الإصابة بالعدوى الميكروبية للجهاز البولى - يقلل خطر الإصابة بالأمراض الجنسية - يقلل خطر الإصابة بأمراض العضو الذكرى مثل التهاب الحشفة - يقلل خطر الإصابة بسرطان العضو الذكرى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق