السبت، فبراير 13

قراءة القوى السياسية لـ"خطاب السيسى" أمام البرلمان.. حزب التجمع: فتح طاقة أمل جديدة.. "المصريين الأحرار": رتب الأولويات بشكل منضبط.. و"المؤتمر": الرئيس خاطب جميع فئات المجتمع وكان منحازاً للبسطاء

كتب: كامل كامل - رامى سعيد - أحمد عرفة وصفت قوى سياسية خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى، أمام أعضاء مجلس النواب بالخطاب التاريخى، مشيدة بالإنجازات التى تحققت فى عهده حتى الآن، ومصارحته للنواب بالتحديات التى تواجه البلاد. التجمع: خطاب الرئيس فتح طاقة أمل جديدة وفى البداية، قال نبيل زكى، المتحدث باسم حزب التجمع، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى قدم خلال خطابه أمام مجلس النواب كشف حساب وافى لفترة إدارته حكم البلاد وقت غياب البرلمان، موضحًا أن الرئيس استعرض عدد من المشروعات بمهارة ودقة. وأوضح زكى لـ"اليوم السابع" أن الرئيس السيسى استعرض خطة عمل الدولة خلال الفترة القادمة سواء كانت مشروع الضبعة، ومحاولات الدولة للالتفات إلى الفقراء والكادحين ومكافحة الغلاء وأرتفاع الأسعار التى تؤرق المواطنين محدودى الدخل. وأشار المتحدث باسم حزب التجمع إلى أن خطاب الرئيس السيسى بالمجلس كلف لنواب بشكل ذكى وغير مباشر بضرورة اهتمامهم بقضايا التعليم والصحة وتجديد الخطاب الدينى، كما فتح طاقة أمل جديدة بالحديث عن المشروعات الجديدة والإفراج عن الشباب المحبوس. تيسير مطر: خطاب الرئيس كان تاريخيًا فيما أشاد المهندس تيسير مطر، رئيس حزب الدستورى الاجتماعى الحر، بخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى ألقاه، صباح اليوم السبت، أمام أعضاء مجلس النواب واصفا إياه بالتاريخى، ولفت إلى أن الرئيس قدم اليوم كشف حساب لجموع أبناء الشعب المصرى واستعرض الانجازات التى تحققت خلال الفترة الماضية. وتابع "مطر": "خطاب السيسى اليوم احتوى على كل ما يشغل المواطن المصرى لذلك علينا جميعًا الوقوف خلف القيادة الحالية من أجل النهوض بمصر لبر الأمان". ووصف رئيس حزب الدستورى الاجتماعى الحر، إعلان "السيسى" نقل السلطة التشريعية للبرلمان بالذى وعد فأوفى، مضيفاً: "نأمل أن يعمل جموع النواب بالوصايا التى ألقاها عليهم اليوم الرئيس السيسى خلال خطابه". الإصلاح والنهضة: خطاب الرئيس حساس ودقيق وفى سياق متصل، قال حزب الإصلاح والنهضة، إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى تحت قبة البرلمان هو خطاب حساس ودقيق، وجيد جدًا فى مجمله خاصة مع تحديد الرئيس السيسى لرؤيته الاستراتيجية التى يسعى إلى تنفيذها وهى إعادة بناء الدولة المصرية كدولة ديمقراطية حديثة. وثمن الحزب فى بيان له تأكيد السيسى على أن الوطن يتسع للجميع، وإظهار اهتمامه بالشباب وتركيزه على ضرورة احتوائهم واهتمامه بمحدودى الدخل. وأوضح الحزب أنه ينتظر من الرئيس توجيه الحكومة بشكل مباشر لوضع خطط واقعية محددة قصيرة ومتوسطة المدى لتنفيذ رؤيته والإعلان عن هذه الخطط للشعب المصرى. وأشار الحزب فى بيانه إلى أن الخطاب تزامن مع فترة حساسه تعالت فيها الاحتجاجات المجتمعية وبدأت مرة أخرى اللجوء إلى الشارع بدلا من حل الازمات من خلال القنوات الشرعية، مثل أزمة الأطباء و الالتراس. بكر أبو غريب: عهد السيسى شمل انجاز أكثر من مشروع قومى فيما أكد بكر أبو غريب، عضو مجلس النواب، أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم جاءت قوية وملمة بأكثر من قضية، مشيرا إلى أن حديثه عن بناء دولة ديمقراطية قوية هو الأهم إذ أن مصر تمضى بالفعل نحو بناء دولة مدنية ديمقراطية حديثة. أضاف أبو غريب فى بيان له، اليوم السبت، أن كلمة الرئيس السيسى اليوم شملت الحديث عن أكثر من محور منها المشروعات القومية، لافتا إلى أن عهد الرئيس السيسى شمل بالفعل انجاز أكثر من مشروع قومى وهو أمر يشكر عليه الرئيس لانه تم فى فترة زمنية وجيزة. ولفت أبو غريب إلى أن الرئيس السيسى استطاع أن يقود مصر خلال الفترة الماضية بكل جدارة وحكمة ويجب على الجميع أن يقف إلى جانبه فى الفترة المقبلة من أجل الوصول إلى مكانة دولية تليق بمصر فعلاً. المصريين الاحرار: نتفق مع الرئيس فى أهمية جذب الاستثمارات وفى الأثناء، قال شهاب وجيه المتحدث باسم حزب المصريين الأحرار، إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى أمام مجلس النواب، جاء بشكل منضبط ومرتب من حيث الأولويات، موضحاً أن حزب المصريين الأحرار يتفق مع الرئيس فى أهمية جذب الاستثمارات. وأوضح وجيه لـ" اليوم السابع" أن الوقوف الدقيقة حداد على أرواح الشهداء، لافته جيدة من الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرًا إلى أن الرئيس استعرض فترة إدارته للدولة وقت غياب البرلمان بشكل موفق أيضا. المؤتمر: خطاب الرئيس حمل رسائل وتكليفات هامة وفى السياق ذاته، أشاد الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر بخطاب الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمام مجلس النواب بمناسبة افتتاح دور الانعقاد العادى الأول من الفصل التشريعى الأول لمجلس النواب، مؤكداً أن خطابه كان ملبياً لما كنا ينتظره النواب من الرئيس فى أول لقاء معهم، حيث ركزت الكلمة على كل ما تعيشه مصر داخلياً وخارجياً. وقال الربان عمر المختار صميدة، إن الرئيس بعث من خلاله كلمته عدة رسائل سواء لنواب البرلمان أو للمؤسسات أو المواطن أو للخارج، حيث أكد الرئيس على عدم اهتزاز إيمانه بقدرات المواطن المصرى الذى لن يسمح بتعطيل مسيرة وطنه، مشيراً إلى أن الرئيس خاطب أيضاً جميع فئات المجتمع المصرى وفى مختلف المجالات وكان منحازاً فى كلمته كعادته للبسطاء. وأوضح صميدة فى بيان صحفى للحزب اليوم، أن حديث الرئيس عن كسر شوكة الارهاب بسيناء رسالة أتت فى وقتها للرد على بعض التصريحات التى يصدرها البعض بشأن سيناء فى محاولات لتزييف الوضع الأمنى بها، ولكن الرئيس قطع الطريق كالمعتاد أم هؤلاء المغرضين وأكد على قوة الدولة المصرية فى إدارة معركتها ضد الإرهاب والتى سنكملها ولن نسمح بتأخر مصر أو عودتها للوراء وسنستمر كقوى سياسية وكمواطنين داعمين للدولة وللقيادة السياسية وللرئيس فى إعادة بناء مصر الشابة الفتية التى يحلم بها ونحلم معه بها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق