الأربعاء، فبراير 24

تفاصيل جريمة ربة منزل بالشرقية قتلت ابن نجل شقيق زوجها.. تخلصت من جثة الطفل بالترعة انتقاما من والده لخلافات بينهما.. التحقيقات:خطفته وكتمت أنفاسه وكانت تبحث مع أسرته عنه..واعترفت أمام النيابة بالحادث

المتهمه بقتل ابن شقيق زوجها
الشرقية - فتحية الديب وقفت "عالية" 38 سنة ربة منزل المتهمة بخطف طفل نجل أخو زوجها، والتخلص منه قتلا، أمام النيابة العامة بفاقوس، تعترف بارتكاب الحادث، انتقامًا من والد الطفل، لوجود خلافات شخصية بينها وبينه. وأمام محقق النيابة العامة بفاقوس، برئاسة محمود الحاكم رئيس النيابة، روت المتهمة تفاصيل الحادث، بأن قامت باستدراج الطفل أثناء تواجده أمام المنزل، ثم اصطحبته معها وكتمت أنفاسه بيدها، حتى فارق الحياة، فقامت بوضعه داخل "شيكارتين" بلاستيك، والتخلص منه ليلا فى الترعة، وأنها كانت تتظاهر بالحزن على الطفل أمام أسرته، وتبحث معهم عليه، وتبكى عليه بدموع التماسيح، وعندما شعرت بالندم على أبنائها الستة ظلت تبكى فى التحقيقات على جريمتها. مدير أمن الشرقية يتلقى إخطارا من مدير المباحث الجنائية بتغيب طفل فى الخامسة من العمر تلقى اللواء حسن سيف مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بتغيب "السيد على أحمد" 5 سنوات ومقيم تل سمونى قرية كفر العلماء مركز فاقوس، والمحرر عن تغيبه المحضر رقم 983 إدارى المركز. الأهالى يعثرون على الطفل مقتولا داخل شيكارة فى ترعة الفخرية بعد 13 يوما من اختفائه وبعد 13 يوما من تغيب الطفل، عثر بعض الأهالى على جثته داخل شيكارة بلاستيك فى حالة انتفاخ وتعفن ويرتدى ملابسه كاملة، بمياه ترعة الفخرية أمام عزبة جعفر الصغرى دائرة المركز. فريق بحث جنائى من مباحث فاقوس بالتنسيق مع فرع الأمن العام لكشف غموض الحادث وتم تشكيل فريق بحث جنائى، قاده المقدم مصطفى عرفة رئيس مباحث مركز فاقوس ومعاونيه النقبين محمد حيدة وحسن إبراهيم، بالتنسيق مع المقدم محمد أيوب وكيل فرع البحث الجنائى لفرع الشرق، وبرئاسة العميد أحمد عبد العزيز رئيس مباحث المديرية. وتوصلت التحريات التى أشرف عليها العقيد ماجد الأشقر وكيل مصلحة الأمن العام، والعميد أمير بهجت مدير مصلحة الأمن بالشرقية، من خلال فحص خلافات عائلة الطفل، والتشبه فيهم جنائيا بالمنطقة. زوجة عم والد الطفل وراء الحادث بدافع الانتقام من والد الطفل لوجود خلافات بينهما وكشفت التحريات أن وراء ارتكاب الحادث "عالية.ع.ع" 38 سنة زوجة "ناصر.أ.أ" عم والد الطفل، بسبب خلافات شخصية بينها وبين والد الطفل، فقررت الانتقام منه بأن قامت بخطف الطفل أثناء لعبه فى الشارع، ثم قامت بكتم أنفاسه، وعندما تأكدت من وفاته، قامت بوضعه داخل شيكارة بلاستيك، والتخلص منه ليلا بترعة القرية، وتظاهرت بحزنها الشديد على الطفل، وكانت تبحث عليه مع أسرته، وتتواجد يوميا بمنزلهم لمعرفة آخر المستجدات، وما وصلت إليه الشرطة من خلال تواجدها بالمنزل، وعندما تأكدت صحة تحريات وشكوك رجال المباحث فى ارتكابها الحادث، ألقوا القبض عليها. وتبين أنها متزوجة وأم لستة أبناء، ووجود خلافات شخصية بينها وبين والد الطفل، فقررت الانتقام منه بحرق قلبه على نجله، ألقى فريق البحث القبض على المتهمة. وفى البداية أنكرت الحادث، وبالضغط عليها وبمواجهتها بالتحريات السرية، انهارت واعترفت بالحادث تفصيلا أمام النيابة العامة بفاقوس، التى قررت حبسها أربعة أيام على ذمة التحقيقات بإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق