السبت، فبراير 20

تقييم شامل لأداء الوزراء وتوجيهات بمعاقبة المخطئين.. مصادر : الحكومة جاهزة لعرض برنامجها فى أى وقت بعد انتهاء البرلمان من تشكيل لجانه.. وتؤكد: تعليمات صريحة لوزير الداخلية بعدم التهاون مع أى مخطئ

المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء
كتبت - هند مختار •• تغيير أى وزير مقصر وارد فى أى وقت •• طبع "كتيبات صغيرة" لبرنامج الحكومة لتوزيعها على أعضاء مجلس النواب •• مصادر: تغيير عدد من الوزراء أمر ضرورى فى حالة موافقة البرلمان على تجديد الثقة فى الحكومة بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، قالت مصادر إن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، طالب كل وزير بتقرير شامل عن أهم الانجازات التى قام بها منذ تولى الحكومة مهام عملها وحتى الآن، وذلك نظرًا لسوء إدارة عدد من الوزراء وعدم رضا المواطن عن أدائهم خاصة الوزارات الخدمية وعدد من أعضاء المجموعة الاقتصادية. وأضافت المصادر لـ"اليوم السابع" أن هناك تعليمات واضحة وصريحة للواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية خاصة بعد التجاوزات التى تمت مؤخراً من قبل أمناء الشرطة بعدم التهاون مع أى مخطئ ومعاقبة أى مقصر أو مخطئ داخل منظومة الأمن نفسها أى كان، مؤكداً أن كرامة المواطن المصرى أهم من أي شئ. وأشارت المصادر إلى أن تغيير أى وزير مقصر وارد فى أى وقت، لافته إلى أن تقييم أداء الوزراء يتم بصفة دورية لمعرفة المقصرين فى أداء المهام التى كلفوا بها، مؤكدة أن تغيير عدد من الوزراء أمر ضرورى فى حالة موافقة البرلمان على تجديد الثقة فى الحكومة. وحول تأجيل موعد عرض بيان الحكومة أمام مجلس النواب إلى أول أبريل، بناء على طلب عدد كبير من اعضاء مجلس النواب، أشارت المصادر إلى أن الحكومة تتعاون مع البرلمان من أجل الصالح العام ولا يوجد مشكلة فى تأجيل عرض برنامج الحكومة على مجلس النواب خاصة وأنه لم يكن محدد له معاد حتى الآن ما إذا كان آخر فبراير أو أول مارس. وأوضحت أن عرض برنامج الحكومة وتحديد موعدها سيتم بالاتفاق مع مجلس النواب ولابد أن ينتهى مجلس النواب من لائحته الداخلية وتشكيل لجانه حتى يتم عرض برنامج الحكومة، مضيفة أن الحكومة لم تكن لتعرض برنامجها إلا بعد انتهاء المجلس من لجانه وهو أمر متعارف عليه، وأنه يتم حاليا طبع الكتيبات الصغيرة التى قد تصل إلى اكثر من ٧٠٠ نسخة لبرنامج الحكومة التى سيتم توزيعها على أعضاء مجلس النواب. ولفتت إلى أن تحديد موعد عرض الحكومة لبرنامجها سيتم بالاتفاق مع مجلس النواب، وخلال هذا الوقت فإن الحكومة مستمرة فى لقاءاتها بأعضاء مجلس النواب لعرض برنامجها عليهم والاستماع لمقترحاتهم ومشاكل أهالى دائرتهم. وحول أزمة الأطباء، مؤخراً أكدت المصادر أن الحكومة على أتم استعداد للاستماع لمطالبهم والحوار معهم، وان هناك توجيهات لوزير الصحة بمتابعة وتلبية مطالبهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق