السبت، فبراير 13

"خطاب الرئيس" فى عيون نواب البرلمان.. سليمان وهدان: أعطى رسالة طمأنينة للمصريين.. مصطفى بكرى: يكشف حجم التحديات أمام الوطن.. أحمد سعيد: تاريخى ويبعث الأمل.. طارق السيد: شعرت أن الرئيس أب يوصى أبناءه

كتب: نورا فخرى – أمين صالح – محمود حسين – هشام عبد الجليل – مصطفى السيد وصف عدد من أعضاء مجلس النواب، خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى بـ"المتوازن" و"الشامل"، مؤكدين أنه وضح إنجازات الماضى والتحديات التى تواجه البلاد فى المستقبل ليشارك فيها المجلس التشريعى، معتبرين أن عدم حديث الرئيس عن القرار بقانون بشأن الخدمة المدنية تحت القبة هو ذكاء منه، التزاماً بمبدأ الفصل بين السلطات. وفى البداية، قال سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، فى تصريح لــ"اليوم السابع"، إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى شامل ومتكامل ولم يغفل أى من الموضوعات والقضايا الملحة حيث تناول الانجازات التى تمت بالدولة المصرية منذ توليه المسئولية والتحديات التى تواجه البلاد فى المستقبل. وأضاف وهدان، أن الخطاب أعطى رسالة طمأنينة للمصريين وأعضاء مجلس النواب بأنه قائد لكل المصريين بجميع فئاتهم، ووضع المجلس أمام التحديات التى تواجه البلاد وفى مقدمتها الإرهاب. وفى الأثناء، قال مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، إن الخطاب شمل رسائل هامة من الرئيس بداية من حديثه عن المشروعات التى تم تنفيذها فى السنة ونصف السابقة وحجم الانجازات وحجم التحديات التى تواجه البلاد سواء من الداخل أو الخارج. وأضاف بكرى، أن الرئيس يثق فى أن النواب يعلمون جيدًا حجم المؤامرات التى تحاك ضد الوطن، ومن هنا جاءت الرسائل فى هذا السياق والتى كان أبرزها المطالبة بمزيد من العمل. فيما قال أيمن أبو العلا، عضو الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، إن خطاب الرئيس شامل وتناول بإيجاز جميع الانجازات السابقة والرؤية القادمة لمستقبل الدولة. وأضاف أبو العلا، أن أبرز الرسائل فى خطاب الرئيس الدعوة للاصطفاف أمام التحديات الكبيرة التى تواجة البلاد، بجانب الرسائل الإيجابية التى وجهها للفئات المختلفة سواء يتعلق بالمرأه والشباب و ذوى الاحتياجات الخاصة. من جانبه، وصف أحمد السحينى، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، خطاب الرئيس بـ"المتوازن" حيث تناول الثوابت والاستراتيجات وتناول بعض التفاصيل التى تخص برنامج الحكومة، لافتاً إلى أن أكثر ما لفته انتباه فى الخطاب عبارة "التحديات التى تواجه مصر"، فبينما هناك قلق وخوف مشروع لكن فى المقابل هناك انجازات وحماس مما يجعل الأمل أمر حتمى. وقال السجينى، إن حديث الرئيس بالإعلان عن انتقال السلطة التشريعية لمجلس النواب يحمل إشارة للعالم أجمع أن مصر الآن لديها مجلس نيابى تستطيع حكومات وبرلمانات العالم التعامل معه. فيما أكد سيد عبد العال، عضو مجلس النواب عن حزب التجمع، على أن الحدث فى حد ذاته مهم لأنه يؤكد اكتمال خارطة المستقبل حيث يلقى الرئيس خطابه تحت قبه مجلس النواب، ليعلن انتقال الصلاحيات التشريعية إلى المجلس النيابى. وقال عبد العال، إن الرئيس عرض بإيجاز أهم القضايا العالقة التى تشغل اهتمام الرأى العام والمواطنين، وفى مقدمتها مواجهة الإرهاب، ومشروعات التنمية الشاملة، مشيراً إلى أن الخطاب حمل رسالة للشباب مفاده أنه يرغب منهم أن يكونوا على درجه من المشاركة فى هموم الوطن. بينما قالت النائبة آمال طرابية، إنها سعيدة ببيان رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، الذى ألقاه أمام البرلمان، اليوم السبت، ووصفته بأنه خطاب ناجح وصائب وتناول كل القضايا، مستطردة: "لكنى كنت أتمنى أن يتحدث الرئيس فى أزمة سد النهضة، لأنها تتعلق بالأمن المائى المصرى وقضية تتعلق بالشعب المصرى والجيل الحالى والأجيال القادمة وأحفادنا". وأضافت "طرابية" لـ"اليوم السابع" أنها تطالب الرئيس بأن يتم التعامل مع شهداء الجيش والشرطة الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الوطن كأنهم أحياء، بأن يحصلوا على درجاتهم وترقياتهم الوظيفية، ويحصل على مرتباتهم أسرهم، وألا يكون جزائهم جنازة عسكرية فقط. وفى سياق متصل، قال محمد الغول عضو مجلس النواب إن خطاب الرئيس جيد جدًا، وبه العديد من الرسائل الهامة منها كشف الحساب الذى أعلنه الرئيس فى خطابة عن الفترة السابقة، وما تم انجازه فى السنة ونصف وهو ما يزيد عما تم انجازه فى 10 سنوات. وأشار عضو مجلس النواب إلى أن هناك قضايا تخص المواطن المصرى تطرق إليها الرئيس فى خطابه ومنها الاهتمام بمحدودى الدخل سواء بإنشاء مشروعات، فضلاً عن حث النواب على التكاتف من أجل النهوض بالوطن. وتوالت ردود أفعال النواب على خطاب الرئيس، حيث قال النائب طارق السيد، إن خطاب الرئيس اليوم أمام البرلمان شامل، وتناول جميع الموضوعات والقضايا التى تخص المواطنين، وتابع: شعرت من خلال رسائله أنه أب يوصى أبناءه". فيما أعتبر النائب البدرى أحمد ضيف، أن حضور الرئيس إلى مقر البرلمان واستقبال النواب له بمثابه تجديد ثقة من نواب الشعب له، مشيرأً إلى أن الخطاب شامل ووافى. وفى سياق متصل، قال النائب محمد السيد الحسينى، عضو مجلس النواب المستقل، إن عدم تناول الرئيس الحديث عن قانون الخدمة المدنية بمثابة "ذكاء عالي" منه لتأكيد التزامه بمبدأ الفصل عن السلطات، لافتاً إلى أن الخطاب تطرق إلى جميع القضايا التى تشغل بال المواطن المصرى وحمل العديد من الرسائل فى مقدمتها أهمية التكاتف للعمل على استقرار الوطن. بينما قال عماد جاد، عضو مجلس النواب، إن الرئيس أكد خلال خطابه على أن مصر دولة ديمقراطية مدنية حديثة، وهذا الكلام لم يقله مبارك أو السادات، موضحاً أن الرئيس تحدث عن الفئات المميزة إيجابيا بالبرلمان، وهى المرأة وذوى الاحتياجات الخاصة والشباب وهذا أمر ايجابى. ولفت جاد إلى أن الرئيس أكد على ضرورة العمل المشترك بين الحكومة والبرلمان وهو أمر ضرورى، مشيرًا إلى أن الخطاب فى مجمله جاء إيجابيًا. فيما قال محمد بدوى دسوقى، عضو مجلس النواب، أن خطاب الرئيس جاء شامل وعام ومبشر ومطمأن، حيث تحدث عن معظم الأسئلة التى تدور فى ذهن الشارع المصرى إذ تكلم عن الحالة الاقتصادية بكل صراحة، وتحدث عن نسبة النائبات فى البرلمان واللائى وصل عددهن إلى ما يقرب من 90 نائبة. وأضاف "دسوقى" أن الرئيس أصاب حين تحدث عن الشباب وعن ذوى الاحتياجات الخاصة لما لهم من مكانة فى المجتمع. بدورها قالت إليزابيث عبد المسيح، عضو مجلس النواب، إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى، أمام البرلمان اليوم كان رائعاً حيث تحدث عن قطاعات عدة منها المرأة والاقباط. وأضافت عبد المسيح، أن الرئيس السيسى لم يتطرق فى حديثه إلى الحكومة وبالتالى لم يوجه البرلمان للتوافق على استمرارها عند عرضها عليه وهذه إحدى مميزات خطابه أمام البرلمان. وأكدت عبد المسيح أن الرئيس تحدث عن المشروعات القومية والإسكان وعن التعليم والصحة والطرق والشباب وهنا يجدر بنا الإشارة إلى أن هذه القطاعات تمثل 5 وزارات بما يحمل من معنى ان باقى الوزارات لم تؤدى المطلوب منها. وأشارت عضو مجلس النواب إلى أن تحيته للجيش والشرطة فيها رسالة احترام كما أننا كنا نتوقع حديثه عن أزمة الأطباء ولكن من الواضح أنه فضل أن يترك الأمر للقضاء. فيما قال النائب أحمد سعيد، عضو مجلس النواب والقيادى بائتلاف دعم مصر، إن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى أمام البرلمان، تحدث عن التحديات والأمل، مشيرا إلى أنه كان واضح أن الرئيس سعيد ببدأ الدورة التشريعية وانعقاد المجلس. وأضاف عضو مجلس النواب أن خطاب الرئيس يبعث الأمل، موضحا أن خطاب الرئيس كان عامًا وتاريخيًا. بينما قال النائب معتز الشاذلى، عضو مجلس النواب، إنه فخور برئيس مصر متمنيًا أن يأخذ خطاب الحكومة الكثير من خطاب الرئيس، مشيرًا إلى أن الرئيس خاطب الحكومة بأن يجدوا حلولا لمشكلة الصحة والتعليم والبطالة. وأضاف عضو مجلس النواب، أن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى يمكن أن تستوحى منه الحكومة برنامجها الذى ستعرضه على أعضاء مجلس النواب، مشيراً إلى أنه يجب على الحكومة الاستفادة من خطاب الرئيس اليوم أمام أعضاء البرلمان، وأن يهتموا بمطالب الشارع المصرى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق