الاثنين، فبراير 15

فى أولى جولاته الخارجية.. على عبد العال يلتقى رئيسة البرلمان السويسرى ويطالبها بدعم مصر فى استعادة الأموال المهربة.. ويدعوها لزيارة مجلس النواب المصرى.. ويؤكد أهمية التعاون لمكافحة الإرهاب بين البلدين


كتب نور على - محمود حسين >>رئيسة البرلمان السويسرى ترحب بالتعاون مع البرلمان المصرى >>على عبد العال فى كلمته بالكتاب الذهبى: زيارتى هى الأولى من نوعها لأى رئيس برلمان مصرى بدأ الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين، أولى لقاءاته فى سويسرا، بعد أن توجه أمس الأحد، إلى جنيف، تلبية لدعوة من رئيس الاتحاد البرلمانى الدولى بهدف بحث أوجه التعاون الثنائى بين مجلس النواب المصرى والاتحاد خلال الفترة القادمة. على عبد العال يلتقى رئيسة البرلمان السويسرى والتقى "عبد العال" اليوم فى برن بمقر البرلمان السويسري، كريستا مارك فالدر ـ رئيسة البرلمان السويسرى ـ فى حضور السفير ساهر حمزة السفير المصرى بسويسرا، وذلك فى زيارة هى الأولى له خارج مصر، وهى الزيارة الأولى لأى رئيس برلمان مصرى للبرلمان السويسرى. وقالت الأمانة العامة لمجلس النواب فى بيان اليوم، إن "عبد العال" بحث مع رئيسة البرلمان السويسرى، سبل التعاون بين البرلمانين المصرى والسويسرى والعلاقات الثنائية بينهما، كما بحثا عددا من الموضوعات الهامة على رأسها تمكين المرأة والشباب وإرساء دعائم الديمقراطية وبناء دولة القانون والتعاون فى مجال مكافحة الإرهاب، كما طلب رئيس مجلس النواب تعاون البرلمان السويسرى مع البرلمان المصرى فى استعادة الاموال المصرية المهربة. ومن جانبها رحبت رئيسة البرلمان السويسرى بالتعاون مع البرلمان المصرى وتفهمها لموضوع استعادة الأموال المهربة، وأكدت أن سويسرا تنتظر صدور الأحكام النهائية للتأكد من أن هذه الأموال قد تم إخراجها بطريقة غير مشروعة، وأشادت بالدور المصرى فى مجال مكافحة الارهاب. نص كلمة "عبد العال" فى الكتاب الذهبى بالبرلمان السويسرى وسجل الدكتور على عبد العال كلمة فى الكتاب الذهبى بالبرلمان السويسرى نقل فيها تحية البرلمان المصرى ونوابه، وأشاد بالتعاون بين البلدين، ووجه الدعوة لرئيسة البرلمان ومن تراه من النواب لزيارة البرلمان المصري. وقال "عبد العال" فى نص كلمته: "بداية أنقل تحية وتقدير البرلمان المصرى للبرلمان السويسرى وكافة النواب وبصفة خاصة السيدة رئيسة البرلمان، وإنه لشرف لى أن تكون زيارتى للبرلمان السويسرى هى الأولى من نوعها لأى رئيس برلمان مصرى يزور البرلمان السويسرى، وقد اخترت شخصيا أن تبدأ أولى زياراتى الخارجية بزيارة البرلمان السويسرى كبرلمان عريق محايد احتفظ بحياديته على مدار التاريخ". وتابع رئيس مجلس النواب المصرى كلمته قائلا: "وأخيرا أتمنى توطيد أطر التعاون بين البرلمانين السويسرى والمصرى، وأدعوكم ومن ترونه من السادة النواب لزيارة البرلمان المصرى فى أقرب وقت..على عبد العال". رئيس مجلس النواب يلتقى أبناء الجالية المصرية بسويسرا وعلى جانب آخر، التقى الدكتور على عبد العال عددا من أبناء الجالية المصرية المقيمين فى مختلف المدن بسويسرا بمنزل السفير المصرى ساهر حمزة، رحب فيها أبناء الجالية بوجود رئيس البرلمان المصرى المنتخب بسويسرا، وبحثوا العديد من الأمور الداخلية بمصر وبعض المقترحات والمطالب الخاصة بالجالية المصرية فى سويسرا . الجدير بالذكر أن الدكتور على عبد العال، غادر البلاد أمس الأحد، برفقة المستشار أحمد سعد الدين، الأمين العام لمجلس النواب، متجهها إلى جنيف تلبية لدعوة من رئيس الاتحاد بهدف بحث أوجه التعاون الثنائى بين مجلس النواب المصرى والاتحاد البرلمانى الدولى خلال الفترة القادمة، ثم المشاركة فى فعاليات أعمال الدورة العاشرة للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والمقرر عقدها فى العاصمة الألبانية تيرانا يومى 18و19 فبراير 2016. ويناقش المؤتمر البرلمانى فى ألبانيا التطورات السياسية فى منطقة المتوسط، وكذلك التحديات الاقتصادية والبيئية التى تواجهها المنطقة، إضافة إلى قضايا الهجرة، وآليات تعزيز الحوار الثقافى بين دول المنطقة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق