الجمعة، فبراير 12

حشد برلمانى لرفض مادتى "الائتلافات" و"الهيئات البرلمانية" بلائحة المجلس.. المصريين الأحرار: محل جدل تحت القبة.. والبدوى: الوفد سيقف ضد تشكيل ائتلافات للمستقلين.. والحريرى: بداية صدام جديد مع المستقلين

كتب مصطفى عبد التواب يحشد عدد من نواب البرلمان للتصويت ضد مادتين بلائحة مجلس النواب هما المادة الخاصة بالهيئات البرلمانية، والثانية الخاصة بتكوين الائتلافات، وفى المقدمة يأتى حزب الوفد، والذى قرر التصويت على جميع مواد اللائحة بالموافقة إلا مادة الائتلافات. واعتبر الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، مادة الائتلافات "غير دستورية" وأوضح حزب المصريين الأحرار أنه يوافق على 95% من المواد، ويرى فى هاتين المادتين مصدرًا للجدل تحت قبة المجلس، إضافة إلى الحزب المصرى الديمقراطى الذى كشف أنه يجرى عددًا من الاجتماعات للحشد ضد مادة الهيئات البرلمانية، وعلى الخط نفسه يأتى عدد من النواب المستقلين. السيد البدوى: مادة الائتلافات بلائحة البرلمان غير دستورية وسنصوت ضدها فى البداية قال السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، إن الحزب أدلى بآرائه أثناء صياغة لائحة مجلس النواب، وأخذ بالبعض ولم يؤخذ بالبعض الآخر، موضحًا أن النص الذى يسمح للمستقلين بتشكيل ائتلاف داخل البرلمان يتعارض مع روح الدستور، مؤكدًا أن مهمة الائتلافات وفقا لما ورد فى الدستور هو تشكيل الحكومة، ولا يوجد دولة فى العالم لديها ائتلاف من المستقلين يشكل الحكومة. وأضاف البدوى لـ"اليوم السابع" أن التحالفات الحزبية لا تحتاج إلى نص لأنه عند التصويت يبرز دور هذا التحالف، مشيراً إلى أن حزب الوفد سيصوت ضد هذه المادة، مشدداً على أنه إذا ما تقدم احد بالطعن بعدم دستورية هذه المادة فسيحصل على حكم بعدم دستوريتها لكن الحزب الوفد لن يفعل ذلك إذا وافقت الأغلبية على تمريره. وتابع البدوى: "اللائحة فى مجملها جيدة جداً بذل فيها جهد عظيم جداً وتلاشت مطبات دستورية بحرفية عالية والمجموعة التى كتبتها أدت عمل عظيم واستطاعت التغلب على كل العقبات الدستورية بمهارة قانونية عالية، مشدداً على أن حزب الوفد يوافق على اللائحة كلها ما عدا مادة الائتلافات وسوف يصوت ضدها". وأشار البدوى إلى أنه بصفته كان عضو لجنة الخميسين، فأن المقصود بالائتلاف هو الحزب أو الائتلاف الحزبى وذلك عند تشكيل الحكومة، و لو عادوا إلى الأعمال التحضرية لمجلس النواب لوجدوا أن لفظ الائتلاف يعود على الأحزاب، وأن تشكيل الحكومة دائما يكون بائتلاف حزبى وليس بائتلاف مستقلين. واستطرد: "كل مستقل له رؤية وله اتجاه لكن الأحزاب عندما تشكل ائتلاف يكون وفقا لرؤيتها، أما أن يكون الائتلاف هو ائتلاف مستقلين ويكلف بتشكيل الحكومة فهذه بدعة لا توجد فى أى برلمان بالعالم وتتعارض مع النص الدستورى". واختتم تصريحاته قائلاً: "عايز حد يدلنى على دولة فى العالم الثالث حتى بها حكومة ائتلافية من ائتلاف مستقلين". "المصريين الأحرار": مادتى الائتلافات و"الهيئات" بلائحة البرلمان محل جدل قال النائب علاء عابد، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار ، إن لائحة البرلمان متفق عليها، بنسبة تصل إلى 95% لأن أغلبها مواد تنظيمية. وأضاف "عابد" فى تصريح لـ "اليوم السابع" أن المواد التى ستكون محل جدل هى المادة الخاصة بالائتلافات ، وكذلك المادة الخاصة بالشكل العام للهيئات البرلمانية. النائب خالد عبد العزيز، عضو مجلس النواب عن الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، كشف أن كتلة الحزب تعقد عددًا من الاجتماعات لحشد النواب ضد المادة التى وصفها بـ"الإقصائية" الخاصة بعدم تشكيل كتل برلمانية لأقل من 5 نواب، قائلاً: "هناك مجموعة تعمل على إقصاء الآخرين". وأضاف عبد العزيز فى تصريحاتٍ لـ"اليوم السابع" أن كتلة الحزب تتواصل مع الأحزاب المتضررة من نفس المادة، وكذلك تتواصل مع نواب مستقلين، علاوة على التنسيق ضد مادة الائتلافات التى وصفها بالمادة المُفَصَّلة لصالح البعض. وعلى صعيد النواب المستقلين قال النائب هيثم الحريرى، إن هناك اتجاه لتفصيل اللائحة حتى تكون هناك صعوبة أمام أى بديل عن الائتلاف الذى أُعلن عنه منذ تشكيل البرلمان، وذلك فيما يخص الأعداد المطلوبة لتكوين الائتلاف والتوزيع الجغرافى المطلوب. وأضاف الحريرى لـ"اليوم السابع" أن بعض المواد داخل اللائحة هدفها ضمان السيطرة على المجلس، وهو ما سينتج عنه صدام جديد مع المستقلين، مشددًا على أن الرهان الحقيقى على الذين أثبتوا فى أكثر من موقف أنهم خارج نطاق السيطرة فى انتخابات الوكلاء وقانون الخدمة المدنية. وانتهت لجنة إعداد اللائحة بمجلس النواب من كتابة مشروع اللائحة الجديدة للمجلس، وأرسلتها إلى لجنة الصياغة، ومن المرتقب أن تصدق عليها لجنة إعدادها، تمهيدًا لعرضها للمناقشة فى الجلسة العامة لمجلس النواب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق