السبت، فبراير 27

الوفود الشعبية المصرية تتحدى الإخوان فى الكونجرس.. برلمانيون وحقوقيون يتجهون لواشنطن لمتابعة مشروع تصنيف الإخوان منظمة إرهابية.. محمد العرابى: نبحث إرسال وفد برلمانى لتقديم مستندات حول عنف الجماعة

السفير محمد العرابى وزير الخارجية الأسبق
كتب كامل كامل - أحمد عرفة داليا زيادة: نجهز لزيارة الخارجية الأمريكية لتوثيق عنف الجماعة.. وتمرد تتابع مناقشات النواب الأمريكى.. وخبير: سيكون لها أهمية كبرى دفع موافقة "اللجنة القضائية" بمجلس الكونجرس الأمريكى، على مشروع تنصيف الإخوان منظمة إرهابية، الوفود الشعبية المصرية لتجهيز فعاليات للانطلاق إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتقديم مستندات ووثائق جديدة حول عنف جماعة الإخوان، يساهم فى تمرير المشروع. وأعلن عدد من النواب والحقوقيين والسياسيين، عن تجهيزهم لوفود شعبية تنطلق إلى واشنطن خلال الفترة المقبلة، وتلتقى أعضاء بالكونجرس والخارجية الأمريكية، لتأكيد ممارسة الإخوان للإرهاب، وأن هناك ضرورة لموافقة الكونجرس على مشروع تصنيف الجماعة منظمة إرهابية. وأكد السفير محمد العرابى، وزير الخارجية الأسبق، عضو مجلس النواب عن ائتلاف دعم مصر، أن هناك تفكيرا لإرسال وفد برلمانى إلى الكونجرس الأمريكى، لتقديم وثائق ومستندات حول عنف جماعة الإخوان، لدعم المشروع الذى تتم مناقشته داخل النواب الأمريكى لتصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية. وأضاف وزير الخارجية الأسبق لـ"اليوم السابع" أن هناك أهمية كبرى لإرسال وفد لواشنطن، للتأكيد على أن الجماعة تمارس الإرهاب، خاصة أن القانون ستتم مناقشته خلال 60 يومًا داخل الكونجرس، ما يتطلب سرعة تشكيل هذا الوفد وتوجهه نحو أمريكا لإقناعهم بالموافقة على المشروع. وأوضح العرابى أنه حال الموافقة على مشروع تصنيف الإخوان منظمة إرهابية، سيؤثر كثيرًا على حركة الإخوان داخل الولايات المتحدة الأمريكية، لاسيما أن الجماعة كانت تستغل علاقتها بالإدارة الأمريكية للتأثير على القرار الأمريكى ضد مصر. فيما أعلنت الناشطة الحقوقية داليا زيادة، منسق الحملة الشعبية لإدراج جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا على المستوى الدولى، عضو وفد الدبلوماسية الشعبية، أنهم يجهزون لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية نهاية الشهر المقبل للالتقاء بمسئولين فى وزارة الخارجية الأمريكية ومراكز أبحاث وبمسئولين داخل الإدارة الأمريكية لعرض الوثائق التى تؤكد أن جماعة الإخوان تنظيمياً إرهابياً وقامت بأعمال عنف داخل مصر. وقالت داليا زيادة فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "نحن نضغط بشكل يومى لإدراج الإخوان تنظيما إرهابيا، حيث نستغل علاقاتنا بمنظمات داخل الولايات المتحدة الأمريكية من أجل التصعيد ضد الإدارة الأمريكية الممتنعة عن تصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية نظرا لأنها لم ترد سواء على أعضاء الكونجرس الذين تقدموا بمشروعات تطالب بإدراج الإخوان منظمة أمريكية، والأمر الذى دفع أعضاء الكونجرس الأمريكية الذهاب إلى اللجنة القضائية داخل الكونجرس". ووصفت داليا زيادة موقف الإدارة الامريكية من جماعة الإخوان بالمشبوه، مضيفة: "الإدارة الأمريكية عليها علامات استفهام كثيرة من التعامل فى ملف الإخوان فنحن فى البداية كنا نظن أن يتخذون قراراتهم وفقا للديمقراطية، لكن اتضح فيما بعد أنهم يمارسون لعبة تدليس". وأشارت منسق الحملة الشعبية لإدراج جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا على المستوى الدولى، إلى أنهم يضغطون على الإدارة الأمريكية منذ عام 2013 لتصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية، مضيفة: "قد التقينا بمجموعة أعضاء فى الكونجرس وعرضنا عليها وثائق تؤكد أعمال عنف وشغب جماعة الإخوان، وقد اقتنع أعضاء الكونجرس بذلك ولذلك تقدموا بمشروع للهيئة القضائية داخل الكونجرس". وأضافت: "الهيئة القضائية فى الكونجرس رأيها ليس إلزاميا للإدارة الأمريكية لكنه فى الوقت ذاته يحرجها نظرا لأن الخارجية الأمريكية تصدر قائمة كل عامين بالمنظمات المدرجة إرهابياً وهذه القائمة تأخرت كثيرا لذلك موقف الإدارة الأمريكية صعب للغاية". وكشف محمد نبوى، المتحدث الرسمى لحركة تمرد، أنه يتواجد فى الوقت الحالى فى الولايات المتحدة الأمريكية، لمتابعة عن كثب مناقشة الكونجرس لمشروع قرار تصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية. وأضاف المتحدث الرسمى لحركة تمرد أن موافقة اللجنة القضائية على مشروع قانون تنصيف الإخوان تنظيما إرهابيا، لا يعنى الموافقة عليه لكنه ما زال تتم مناقشته، لافتا إلى أنهم يتابعون بشكل دقيق تفاصيل مناقشة الكونجرس لهذا المشروع. وتابع نبوى "تواجدنا لحظة الموافقة على مناقشة المشروع، ونرى أن وفود الدبلوماسية الشعبية أمر مهم وواجب لشرح حقيقة الأوضاع فى مصر، ونتمنى أن نكون عند حسن ظن الشعب المصرى، ولدينا دبلوماسية رسمية يفخر الجميع بها وبجهودها". وفى السياق ذاته قال الدكتور سعيد اللاوندى، الخبير فى شئون العلاقات الدولية، إن تنظيم وفود شعبية لأمريكا لشرع حقيقة العنف الذى تمارسه جماعة الإخوان سيكون له تأثير كبير فى إقناع مجلس النواب الأمريكى على الموافقة على مشروع تصنيف الجماعة تنظيما إرهابيا. وأوضح اللاوندى أن هذه الوفود الشعبية كان لها تأثير كبير على نتائج التحقيقات البريطانية حول نشاط جماعة الإخوان، وجعلت التحقيقات البريطانية تؤكد صلة الجماعة وفكرها بالتنظيمات الإرهابية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق