الجمعة، فبراير 12

رئيس جهاز حماية المستهلك: ندير فروعنا من "شقق" ونتسول مقرات من المحافظين.. اللواء عاطف يعقوب: مشروع قانون جديد يتضمن مادة تحظر إعلانات العقارات إلا بعد التراخيص.. وتحديد مدة لاستلام "الوحدة السكنية

حوار - مدحت وهبة تصوير - أحمد معروف نقلا عن العدد اليومى... -رئيس جهاز حماية المستهلك: ننسق مع "الإنتربول" لضبط المخالفين بعد رصد 3 آلاف إعلان مضلل يتم بثها من الخارج.. وسلوفاكيا تحتل المرتبة الأولى فى تصدير الإعلانات المضللة كشف اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك، أن عدم وجود نمط لترشيد الاستهلاك لدى الكثير من المواطنين وراء ارتفاع أسعار العديد من السلع، موضحا أن التوسع فى إنشاء مناطق «لوجيستية» لتداول المنتجات سيعمل على خفض أسعار السلع والمنتجات، مطالبا المواطنين بترشيد الاستهلاك من خلال شراء احتياجاتهم فقط. وأكد فى حواره مع «اليوم السابع» أن الجهاز ما زال يتصدى للإعلانات المضللة، خاصة بعدما تم رصد 3 آلاف إعلان مضلل يتم بثها من خارج مصر فى العديد من الدول، حيث يتم التنسيق مع «الإنتربول» الدولى لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد القائمين على هذه القنوات. وقال، إن جهاز حماية المستهلك يدار من داخل شقة، مضيفاً: «نتسول مقرات الفروع من المحافظين»، لافتا إلى أن الجهاز تلقى ما يقرب من 30 ألف شكوى من المواطنين خلال العام الماضى، وتم حل ما يقرب من 80٪ منها، وإحالة المخالفين للنيابة العامة، وإلى نص الحوار. كيف يتصدى جهاز حماية المستهلك لعمليات النصب التى يتعرض لها المواطنون عبر المسابقات الوهمية التى انتشرت فى الفترة الماضية؟ - الجهاز يقوم بدور رقابى، فمثلا عندما يتلقى شكاوى من المواطنين تفيد بتعرضهم للنصب من إحدى القنوات أو الهيئات التى تعلن عن مسابقات دون تسليم المواطن جائزته، يقوم الجهاز بالتواصل مع القناة لحل المشكلة. وفى حالة تقاعس القناة يتم اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالة القناة للنيابة العامة بعد صدور قرار من مجلس إدارة الجهاز، وهو ما حدث خلال الفترة الماضية تجاه العديد من القنوات، حيث تلقينا ما يقرب من 32 شكوى من هذا النوع ضد إحدى القنوات الشهيرة وخلال شهرى يناير وديسمبر الماضيين تم إحالة 118 قضية ضد القنوات الفضائية التى بثت إعلانات مضللة. لكن هناك إعلانات وهمية تعرض فى وسائل الإعلام المختلفة عن منتجات غير صالحة للاستعمال أو الاستهلاك الآدمى ويتم النصب على المواطنين.. فما دور الجهاز الرقابى؟ - لدينا مرصد إعلامى يقوم برصد الإعلانات المضللة التى تقوم بالترويج لمنتجات غذائية أو أدوية أو أى سلع أو منتجات أخرى قد تضر بصحة المواطن، ونقوم بالتواصل مع الجهة المعنية باستخراج التصاريح لتداول هذه المنتجات، ونقوم بمخاطبة إدارة التحريات بالجهاز ومعرفة طببيعة المنتج ومخاطبة وزارة الاستثمار لاتخاذ إجراءات ضد من يقوم بالترويج لمنتجات غير صالحة، إضافة إلى التنسيق مع وزير الاتصالات لإيقاف خطوط التليفونات التى تستخدم فى الترويج لمنتجات غير مصرح بتداولها، لكن أغلب الإعلانات المضللة تبث من قنوات تقع خارج البلاد، ويتم حاليا التنسيق مع «الإنتربول» الدولى لضبط هؤلاء فى الخارج. وقد تم رصد ما يقرب من 3 آلاف إعلان مضلل يتم بثها من قنوات خارجية من بعض الدول مثل الإمارات والأردن، إلا أن دولة «سلوفاكيا» تعد أكثر الدول التى يبث من خلالها إعلانات مضللة، حيث يوجد 20 قناة فيها تقوم ببث إعلانات مضللة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق