السبت، فبراير 20

قادة مصر والسودان وإثيوبيا يصدرون بيانا مشتركا عقب اجتماع اللجنة الثلاثية.. ويتفقون على تبنى حلول تحقق المكاسب المشتركة من أجل مصلحة شعوب الدول الثلاث.. وإنشاء صندوق تمويل مشترك لتنفيذ مشروعات تنموية

شرم الشيخ- محمد الجالى- عبد الحليم سالم عُقد بعد ظهر اليوم فى شرم الشيخ الاجتماع الثانى للجنة الثلاثية العليا بين مصر والسودان وإثيوبيا، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبمشاركة الرئيس السودانى عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبى هيلاماريام ديسالين. وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم خلال الاجتماع استعراض سبل دفع وتطوير العلاقات الأخوية والوطيدة بين مصر والسودان واثيوبيا، حيث اتفق القادة الثلاثة على وحدة المصير وخصوصية الروابط التاريخية والثقافية بين شعوب الدول الثلاث، فضلا عما يجمعهم من مصالح مشتركة لا تقتصر فقط على موضوعات المياه وإنما تمتد لتشمل مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية. وأكد القادة الثلاثة على أهمية ترسيخ أسس إستراتيجية للتعاون، تقوم على الثقة والاحترام المتبادل وتلبية طموحات الشعوب فى مواجهة التحديات المشتركة. وفى هذا الإطار، استعرض القادة الثلاثة آليات ومقترحات التعاون المختلفة وما يمكن اتخاذه من خطوات عاجلة لتفعيل هذا التعاون وتحقيق نتائج سريعة يلمسها مواطنو الدول الثلاث. كما تناول الاجتماع آخر المستجدات الإقليمية داخل القارة الأفريقية، حيث تم التأكيد على أهمية استمرار التشاور وتنسيق الجهود من اجل التصدى لتحدى الإرهاب والتطرف، وتعزيز جهود إقرار السلام بالعديد من الدول الأفريقية والعمل على إرساء دعائم الاستقرار فيها، بما يوفر البيئة المناسبة لدفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المنشودة. وفى ختام الاجتماع، أصدر القادة الثلاثة بيانا مشتركا نص على ما يلى: 1- على هامش المشاركة فى منتدى الاستثمار فى أفريقيا 2016، الذى استضافته مدينة شرم الشيخ فى فبراير 2016، عُقد الاجتماع الثانى للجنة السياسية العليا بين مصر والسودان وإثيوبيا بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، و الرئيس عمر البشير، رئيس جمهورية السودان، وسعادة هايلاماريام ديسالين، رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية. 2- خلال الاجتماع، أعاد قادة الدول الثلاث التأكيد على التزامهم بتعزيز مجالات التعاون الثلاثية، والبناء على المصلحة المشتركة من خلال تبنى حلول تحقق المكاسب المشتركة من أجل مصلحة شعوبهم فى كافة المجالات. 3- ناقش قادة الدول الثلاث خلال الاجتماع سبل ترسيخ التعاون بين مصر والسودان وإثيوبيا فى مختلف المجالات. وانطلاقاً من روح التعاون والأخوة التى تجمع شعوب البلدان الثلاثة، ورغبتهم المشتركة فى تعزيز مساعيهم لتحقيق التنمية والرخاء، اتفق قادة الدول الثلاث على ما يلى: - تكليف وزراء الخارجية بمصر والسودان وإثيوبيا بدراسة سبل إنشاء إطار مؤسسى للتعاون بين الدول الثلاث يضمن الارتقاء بمستوى التعاون الثلاثى بينهم فى كافة المجالات، وأن يتم تقديم مقترح مُحدد فى هذا الشأن إلى قادة الدول الثلاث فى الاجتماع القادم للجنة العليا. - إنشاء صندوق تمويل مشترك لتنفيذ مشروعات تنموية فى الدول الثلاث. - تشكيل ثلاث لجان: سياسية، اقتصادية، اجتماعية وثقافية، بحيث تتولى لجنة الشئون السياسية عملية التنسيق بين أعمال اللجان الثلاث، والتى ستستشرف أفاق التعاون لدى الدول الثلاث فى كافة المجالات، بما فى ذلك مجالات: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات - العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي- الزراعة وإدارة الموارد المائية والري- السياحة والثقافة - التعاون الاستخباراتى والأمنى وتبادل المعلومات خاصة فى إطار مكافحة الإرهاب – التعاون فى مجال التدريب للكوادر العسكرية والأمنية - التعاون الاقتصادى والتجارى والاستثمارى - الصناعات المشتركة - تعزيز الربط البري، على أن تقوم وزارات الخارجية فى الدول الثلاث بتيسير الاتصالات الثلاثية فى هذا الشأن. - تشجيع اللقاءات البرلمانية المشتركة بين برلمانات مصر والسودان وإثيوبيا، وتبادل الزيارات بما يسهم فى تعميق التفاهم المشترك على المستوى الشعبى. - تعزيز التواصل الشعبى بين الدول الثلاث من خلال تنظيم أنشطة ثقافية ورياضية مشتركة خاصة فى مجال كرة القدم. 4- اتفق قادة الدول الثلاث على عقد مشاورات على مستوى القمة سنويا، والنظر خلال اجتماعهم القادم بعد ستة أشهر فيما سيتم رفعه من مقترحات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق