الخميس، فبراير 25

أهالى "نبروه" ينقلبون على عكاشة ويتوعدونه بالضرب.. ويؤكدون: سنتقدم ببلاغات ضده للنائب العام.. و"أحزاب الدقهلية": رمز الصهيونية ونائب تطبيع.. والشباب يجهزون وقفة احتجاجية أمام منزله

اهالى نبرو وطلخا
الدقهلية شريف الديب ومحمد حيزة سادت حالة من الغضب بين أبناء دائرة طلخا ونبروه، بعدما نشرته اليوم السابع حول دعوة توفيق عكاشة، عضو مجلس الشعب عن الدائرة، للسفير الإسرائيلى حاييم كورين، بمنزله بالقاهرة وتناول العشاء معه. أهالى يعتذرون لانتخابهم عكاشة وقال ماجد الحنبلى المحامى و أحد أبناء الدائرة: إننا نقدم اعتذار للشعب المصرى على اختيار هذا النائب، والذى أصبح من الآن لا يعبر عنا ولا يمثل أبناء دائرة طلخا ونبروة العظيمة، ونحن فى انتظارا وصوله الى الدائرة لضربه، وأضاف الحنبلى أنه سوف يتوجه إلى النائب العام مع عدد كبير من أهالى الدائرة لتقديم بلاغات فى هذا النائب الذى أصبح اسمه نائب التطبيع. ظاهرة خطيرة وقال هشام لطفى المتحدث باسم لجنة التنسيق بين أحزاب الدقهلية "إن توفيق عكاشة أصبح ظاهرة سياسية خطيرة جدا، فى الوقت الذى تحدث عن محاربة الصهيونية والماسونية، يعود مرة أخرى لمناقضة نفسه، ويقابل السفير الصهيونى، رمز الصهيونية والماسونية العالمية، ويحاول توفيق عكاشة الخروج عن الإجماع الشعبى، عن إجماع 90 مليون مواطن مصرى، يقولون لا للسفير الإسرائيلى ولا للكيان الصهيونى، ولا للسفارة الإسرائيلية فى مصر، العدو الذى يدمر الأمة العربية، إن الشعب المصرى يرفض هذا الهزل الذى ينتهجه، بعدما أصبح رمزا من رموز الصهيونية فى مصر، وذكر موجها حديثة لعكاشة:"سنجتمع نحن أحزاب الدقهلية لسحب الثقة منك ومطالبة مجلس الشعب بفصلك من المجلس". من جانبه قال محمد كشك أمين حزب مصر أكتوبر بالدقهلية إن جلوس النائب محاولة بائسة للعودة للأضواء، وإن تصرفات النائب فى الفترة الأخيرة تعانى من التخبط، وكأنه فقد عقله، وإنه بالجلوس مع السفير الإسرائيلى قد ضرب بأرواح شهدائنا من أبناء القوات المسلحة عرض الحائط، والذين لطالما تغنى بتضحياتهم لكسب شعبيته وتأيد الجماهير له، وها هو الآن يجلس مع من سفك دماءهم فى حرب خاضوه من اجل كرامة وعزة هذا الوطن. وقال محمود عبد المؤمن، ميكانيكى سيارات بمدينة طلخا التابعة لدائرة توفيق عكاشة عضو مجلس النواب، "إزاى يكون عضو مجلس شعب فى مصر ويجلس مع سفير دولة الأعداء، أنا حزين إنى انتخبته وحزين إن الكلام دا يطلع منه، دا قعد سنين يقولنا الماسونية والصهيونية، يقوم هو يجلس مع سفير الصهاينة". فيما رفض محمود القناوى، موظف ومقيم بمركز طلخا قيام نائب الدائرة بالجلوس مع سفير إسرائيل قائلا "هذا أمر مرفوض شكلا وموضوعا، كيف يصل به الحد من السخافة إلى هذا الأمر؟ وكيف سيسمح له نواب المجلس بالجلوس إليهم، ودخول مجلس النواب تحت قبته، لابد من فصله ومحاكمته لأن إسرائيل بلد عدو، كيف نتحمل ذلك؟". وقال محمد حسين (25 عاما - عامل)، ومقيم بمركز طلخا، إن ما فعله النائب باستقبال السفير الإسرائيلى فى منزله يعد كارثة، ولا يحق لأعضاء مجلس النواب استقبال سفراء وممارسة الحياة السياسية خارج المجلس مع المسؤولين الخارجيين. وأشار عبد الفتاح محمد (45 عاما - موظف)، ومقيم بدائرة طلخا، إلى أن لقاء توفيق عكاشة بالسفير الإسرائيلى أغضب الكثير من أهالى الدائرة، قائلا "يمكن لو كان استقبل أى سفير آخر غير الإسرائيلى مكنش حد هيتكلم ولا يقول حاجة، لكن استقباله لهذا السفير بشخصه أغضب العديد من الأهالى". وقفة احتجاجية أمام منزل عكاشة وأعلن مجموعة من شباب الدقهلية، عبر مواقع التواصل الإجتماعى، عن تنظيمهم لوقفة أمام منزل توفيق عكاشة، بقريته ميت الكرماء، يرفعون فيها شعار "لاتصالح"، وهو عنوان لقصيدة للشاعر أمل دنقل، والذى ألقاها معترضا على توقيع إتفاقية السلام مع إسرائيل. وكانت "اليوم السابع" قد حصلت على أول صور حصرية للقاء الذى جمع النائب المستقل بالسفير الإسرائيلى، وأوضحت مصادر أن اللقاء تطرق إلى مناقشة عدد من القضايا منها قضية سد النهضة والصراع "العربى – الإسرائيلى"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق