الجمعة، مارس 4

روسيا تعيد إحياء الطائرة الباتروس البرمائية قاتلة السفن

روسيا تعيد إحياء الطائرة الباتروس البرمائية قاتلة السفن 
كتب مؤمن مختار أعلن قائد أسطول البحر الأسود العقيد جينادى زاجونوف أن الطائرات البرمائية "قاتلة السفن أ-40" "ألباتروس" ستحل محل بى-12 القديمة فى عام 2020. وقال زاجونوف: "فى الوقت الحالى المجمع العلمى- التقنى للطيران "بيريف" ينفذ عقد مع وزارة الدفاع الروسية لتزويدها بست طائرات برمائية من طراز "بى-200"، التى من حيث المبدأ ستحل محل "بى-12". وأما فيما يخص العمل على الطائرة " أ-40" فإن إعادة إحيائها سيكون ممكنا إذا أرادت الإدارة وإذا كان التمويل كافيا". ووفقا له، فإن بى-200 وأ-40 من فئتين مختلفتين. وزن أ-40 يساوى ضعفى وزن بى-200، كما أن أ-40 صنعت أولا كطائرة مضادة للسفن. وهى قادرة على الإقلاع والهبوط سواء على سطح الماء أو على الأرض، وحمل 10 أطنان من البضائع أو 6500 كيلوغرام من الأسلحة المختلفة. وحققت الطائرة 148 رقما قياسيا عالميا. وحلقت أول مرة فى عام 1986، ولكن تم إلغاء المشروع بعد انهيار الاتحاد السوفييتى (كان هناك طائرتين فقط). ولاحقا أعلن عن استئناف الإنتاج مرارا وتكرار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق