الاثنين، يونيو 4

مستوطنون يستفزون المسلمين ويقررون اقتحام الأقصى فى العشر الأواخر من رمضان

قررت جمعية أمناء الهيكل المزعوم اقتحام المسجد الأقصى خلال العشر الأيام المقبلة، بزعم تأدية طقوس تلمودية داخل باحة المسجد المبارك.
وتلبية لهذه الدعوة اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.
وأغلقت شرطة الاحتلال الساعة الحادية عشر صباحا باب المغاربة، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية لهؤلاء المتطرفين، وتوفير الحماية لهم أثناء تجولهم فى ساحات الأقصى.
وذكر مسئول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا"، أن 92 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية فى أنحاء متفرقة من باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.
وتواصل شرطة الاحتلال فرض إجراءات مشددة على دخول المصلين للأقصى، وتحتجز البطاقات الشخصية لبعضهم قبيل دخولهم للمسجد.
وتشهد ساحات ومصليات الأقصى منذ بداية شهر رمضان المبارك تواجدًا ملحوظًا للمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطينى المحتل والضفة الغربية المحتلة الذين يؤمُونه لأداء مختلف الصلوات، ولقراءة القرآن الكريم والاستماع للدروس الدينية، فى ظل أجواء إيمانية وروحانية مميزة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق